السفير أحمد المذبوح في زيارة عمل لمدينة شومين البلغارية

تابعنا على:   21:41 2013-11-11

أمد/ صوفيا:     التقى السفير د. احمد المذبوح والمستشار صالح اطرش مع رئيس جامعة شومين الحكومية السيدة مارجاريتا جيورجيفا بحضور عمداء الكليات لأكثر من 50 تخصص. وبعد ان شرح السفير المذبوح الوضع التعليمي في فلسطين والشتات والوضع السياسي والمعيقات التي تضعها اسرائيل امام تطور الجامعات، واقترح سعادته اقامة علاقات تعاون مع الجامعات الفلسطينية. رئيسة الجامعة رحبت بالوفد وابدت استعدادها بأقامة تعاون مع الجامعات الفلسطينية وتبادل الخبرات والطلاب. وشكر السفير قيادة الجامعة على اهتمامهم ودعمهم للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه والتعاون العلمي المشترك.

ثم كان لقاء في بلدية المدينة بين السفيبر ورئيس البلدية السيد كراسيمير كوستوف ونائبه امتد لأكثر من ساعة تم فيه تبادل المعلومات عن المدينة واهميتها التاريخية لكونها العاصمة الأولى لبلغاريا ومكانتها الجغرافية والثقافية والصناعية. ثم قام السفير بشرح موسع عن الوضع الفلسطيني وتاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والعقبات التي تضعها إسرائيل بقوة الإحتلال لمنع التقدم في بناء مؤسسات الدولة التي تم الاعتراف بها في نوفمبر 2012 وان فلسطين مركز للتعايش بين الأديان كما هو الحال في تعايش القوميات في شومن والتي قدمت منذ فترة قريبة المساعدة في تعليم الكوادر الفلسطينية خريجي جامعة شومن. ولذلك نحن نسعى لتوطيد العلاقات وتبادل الخبرات بين المدن الفلسطينية والبلغارية، رغم استمرار احتلال اسرائيل لارضنا. وبدوره أكد السيد كوستوف على  دعم حقوق الشعب الفلسطيني واحترامه للرئيس محمود عباس وقيادته الحكيمة والشجاعة في العملية السلمية من اجل تحقيق السلام مؤكدا على انه سيدرس مع المجلس البلدي الاقتراحات بشان التعاون بين مدينته واحدى المدن الفلسطينية.

وفي اللقاء مع محافظ المدينة السيد ليفننت احميدوف تم التطرق الى الوضع السياسي الفلسطيني والآقليمي وتبادل وجهات النظر لتحسين العلاقات الثنائية وتطويرها والمساعدة في اغاثة اللاجئين الفلسطينيين والسوريين على الأراضي البلغارية. ثم السفير المذبوح والمحافظ احميدوف مؤتمرا صحفيا مشترك مع وسائل الاعلام المحلية، عرض فيها تطورات الوضع الفلسطيني والمفاوضات مع الجانب الاسرائيلي، تخللها اسئلة واجوبة ابرزها عن المفاوضات الحالية واقتراحات السفير البناءة لمساعدة الاجئين.

وكان لقاء مع مفتي المدينة السيد ميسوت محمد حسانوف، حيث اكد السفير على تشجيع الزيارات الى مدينة القدس ومساعدة اهلها، وقدم شرحا عن المخططات الاسرائيلية الهادفة الى تقسيم الاقصى.

ثم القى د. المذبوح محاضرة في قاعة المكتبة عرض فيها الموضوع الفلسطيني كاملاً وتحدث عن الوضع الاقليمي وما يجري في البلدان العربية وتمت الاجابة على كل الاسئلة من الحضور الغفير.

وفي نهاية الزيارة افتتح السفير المذبوح معرضا فلسطينيا شمل على الملابس والمقتنيات الفلكلورية، بالاضافة الى صور للمدن الفلسطينية والرئيس الشهيد ابو عمار، وخلال كلمة السفير اكد فيها على مواصلة الشعب الفلسطيني نضاله من اجل دحر الاحتلال وانجاز الاستقال، ونوه الى ان هذا الشهر يصادف مناسبات غالية على قلوب الفلسطينيين مثل ذكرى استشهاد الرئيس الراحل ابو عمار، واعلان الاستقلال، ويوم التضامن مع الشعب الفلسطيني والاعتراف بدولة فلسطين في الامم المتحدة، واضاف ان هذه المناسبات تزيد من اصرار شعبنا على مواصلة المسيرة حتى العودة والاستقلال. وبدورها السيدة جيفكا تونيفا، نائب رئيس البلدية للشؤون الثقافية، تمنت التوفيق والنجاح للمعرض واكدت على تضامنها مع قضية شعبنا الفلسطيني، كما وابدت اعجابها بغنى وجمال الزي الفلكلوري الفلسطيني الذي يوجد فيه اوجه تشابه مع الفلكلور البلغاري.

  وعلى هامش هذه الزيارة اجتمع السفير مع ابناء الجاليه الفلسطينيه في شومين واطمأن على سير احوالهم.

وقد شارك في هذه اللقاءات مستشار السفارة د. صالح الأطرش.

اخر الأخبار