وزيلينسكي يُحذّر من انتشار الروس جنوب أوكرانيا

قمة أوروبية صينية لحثّ بكين للضغط على موسكو

تابعنا على:   12:08 2022-04-01

أمد/ بروكسل: سيعقد الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة، قمة افتراضية مع الصين على خلفية القلق المتزايد من تقارب بكين المتواصل مع موسكو وإحجامها عن إدانة غزو هذه الأخيرة لأوكرانيا، بعدما حذّر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من انتشار الروس في جنوب بلاده.

وقال الوزير الفرنسي المكلف الشؤون الأوروبية كليمان بون "سيركّز الاجتماع على الدور الذي نحث الصين على ممارسته، أي أن تكون إلى جانب مبادئ القانون الدولي دون غموض وأن تمارس كل التأثير والضغط الضروريين على روسيا".

وأعلنت روسيا هذا الأسبوع خلال محادثات في تركيا أنها تعتزم تقليص نشاطها العسكري في كييف وتشرنيهيف، لكن مسؤولين أميركيين وأوكرانيين شككوا في ذلك وقالوا إن القوات الروسية تقوم بإعادة انتشار.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي في خطاب ليل الخميس الجمعة هذا جزء من استراتيجيتهم".

وحذّر زيلينسكي من أن روسيا تعزز انتشارها وتستعد لـ"ضربات قوية" في جنوب أوكرانيا، بما في ذلك ماريوبول المحاصرة.

وقال "نعلم أنهم يبتعدون من المناطق التي نضربهم فيها ويركّزون على مناطق أخرى مهمّة جدًا (...) حيث قد يكون الوضع صعب بالنسبة لنا"، مضيفًا "في دونباس وماريوبول، باتجاه خاركيف، يعزّز الجيش الروسي قوته تحضيرًا لمعارك قوية".

وحذّرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الخميس من أن تركيز الجهود الحربية الروسية على دونباس في شرق أوكرانيا حيث ستواجه القوات الروسية وحدات أوكرانية متمرّسة، يُنذر بنزاع "طويل" الأمد.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي للصحافيين إنّ إذا ما أعطى الروس "الأولوية لمنطقة دونباس (...) وهي منطقة لم يقاتلوا فيها منذ ثماني سنوات، وهي منطقة يوجد فيها كثير من الجنود الأوكرانيين الناشطين للغاية، فقد يستمر القتال لفترة" طويلة.

ويرى خبراء عسكريون أن موسكو تخلّت عن خطة التقدم على عدّة جبهات في شمال وجنوب وشرق أوكرانيا في الآن عينه بسبب صعوبات واجهتها القوات الروسية أمام المقاومة الأوكرانية التي بدت أقوى ممّا كان متوقّعًا.

اخر الأخبار