إصابة أسير إداري بـ"ورم سرطاني" داخل سجون الاحتلال

تابعنا على:   17:39 2022-03-28

أمد/ رام الله: قال نادي الأسير الفلسطيني يوم الاثنين، إنّ الأسير الإداريّ محمود محمد أبو وردة (44 عامًا) من مخيم الفوار جنوب الخليل، يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا، بعد أنّ تبين إصابته بورم سرطانيّ على الغدة الكظرية، حيث يقبع في سجن “النقب”.

وأوضح "أبو وردة" وفقًا لرسالة وصلت منه لنادي الأسير، “أنّه يعاني من مشاكل صحية عديدة، أبرزها مشاكل في عضلة القلب وفي العمود الفقريّ، وارتفاع في ضغط الدم، كما أنه يعاني من فقدان نسبة كبيرة من نظره في العين اليسرى إثر حادثة تعرض لها وهو طفل”

وأضاف، أنّ عمليات الاعتقال المتكررة على مدار السّنوات الماضية قد حالت من متابعة علاجه اللازم، حيث وصلت مجموع سنوات اعتقاله نحو عشر سنوات منها عدة سنوات رهنّ الاعتقال الإداريّ.

وكان أخر اعتقال له في شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2021، حيث جرى اعتقاله بعد الإفراج عنه بفترة وجيزة من اعتقاله السّابق، الأمر الذي ساهم في تفاقم وضعه الصحيّ، عدا عن الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء)، الذي يواجهه إلى جانب المئات من الأسرى المرضى.

وأكد نادي الأسير أنّ حالة المعتقل أبو وردة، تضاف إلى نحو 18 أسيرًا يواجهون السرطان وأورام بدرجات متفاوتة، من بينهم المعتقل الإداريّ عبد الباسط معطان من رام الله.

من الجدير ذكره، أنّه ومنذ مطلع العام الماضي، سُجلت عدة حالات بالسرطان والأورام بين صفوف الأسرى، أبرزهم الأسير ناصر ابو حميد.

اخر الأخبار