عريقات لحماس: عندما نختلف لا نلجأ للرصاص بل للانتخابات

تابعنا على:   18:24 2013-11-11

أمد/ اريحا : كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مسؤول ملف المفاوضات د.صائب عريقات عن أن قضية اغتيال القائد الرمز ياسر عرفات بالسم قد تصدرت الاجتماعات التي حضرها الرئيس محمود عباس مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري،و مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة و مع أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي.

وأوضح عريقات في تصريحات لإذاعة موطني اليوم الإثنين بأن هناك قرار ستقوم الجامعة العربية بمساعدتنا من خلال تشكيل لجنة تحقيق عربية، وان الرئيس ابو مازن سيوفد الى القاهرة لمتابعة هذا الشأن كل من الإخوة توفيق الطيراوي بصفته رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية، ووزير العدل علي مهنا والدكتور عبد الله البشير، طبيب القائد الراحل ابو عمار، وذلك لتزويد الجامعة العربية بالتقارير التي قامت بها اللجان الطبية من سويسرا وروسيا وفرنسا.

وأعرب عريقات عن امله في أن يتم تشكيل لجنة تحقيق دولية، في ان يتم ازالة الستار عن هذه الجريمة البشعة ومعرفة من خطط وأمر بتنفيذها مشيراً الى ان هذه القضية كانت على رأس جدول اعمال لقاءات السيد الرئيس في عمان والقاهرة.

وقال د. عريقات " انه مؤلم لكل المناضلين الفلسطينيين ولكل الشعب الفلسطيني ان يجيي الذكرى التاسعة لوفاة القائد المعلم والملهم ابو عمار، في ظل هذه التقارير التي تشير الى أغتيال قائدنا التاريخي بالسم، هذا الرئيس المنتخب ديمقراطياً من قبل شعبه والحائز على جائزة نوبل للسلام وصانع سلام الشجعان.

واكد د. عريقات أن وعد المناضلين للقائد الرمز هو بنقل جثمانه الى القدس، وأن مناضلي فتح ومركزيتها ومجلسها الثوري وكل كوادر فتح وكل فلسطيني سيعمل من أجل الوفاء بهذا الوعد.

وبخصوص زيارة الرئيس عباس الى مصر، أكد عريقات انها زيارة ناجحة عقد خلالها الرئيس لقاءات مكثفة مع الرئيس عدلي منصور ونائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الفريق اول عبد الفتاح السيسي، بالاضافة الى اللقاء مع الاعلاميين، وغيرها من الفعاليات المصرية والعربية والفلسطينية.

وقال ان اللقاءات تناولت ملفات المفاوضات والتعنت الاسرائيلي الذي يعرقل فرص التقدم، بالاضافة الى ملف المصالحة الوطنية واهمية انهاء الانقسام، وانهاء الانقلاب البغيض، اضافة الى العلاقات الثنائية الفلسطينية- المصرية وسبل تعزيزها.

ودعا د. عريقات حماس الى مراجعة مواقفها في كل شيء حصل منذ منتصف حزيران/ يونيو 2007 إلى الان ، موضحاً ان الاخطاء تجلب الاخطاء وقال ان حماس حفرت حفرة وهي تواصل حفرها ، وان الحالة الفلسطينية لا تتقدم بل تنزل الى اسفل بسبب هذا الانقلاب الذي يعرض المشروع الوطني للخطر، ويعرض فرص اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس للخطر،لان هه الدولة لن تقام بدون قطاع غزة الحبيب.

وكرر عريقات دعوته لحماس بضرورة اجراء مراجعة شاملة، وقال مخاطباً حماس عندما نختلف يجب ان لا نلجأ الى صندوق الرصاص بل الى صندوق الاقتراع، وان تعود الى ارادة الشعب، متسائلاً ما هو الخطأ من العودة الى صندوق الاقتراع.

اخر الأخبار