الجهاد: نوايا خطيرة خلف تشكيل عصابة "بن غفير" الإجرامية

تابعنا على:   12:23 2022-03-22

أمد/ غزة: قالت حرك الجهاد، يوم الثلاثاء، إن تشكيل عصابة "وحدة بارئيل" الإجرامية على يد المجرم عضو الكنيست الصهيوني "ايتمار بن غفير" يعتبر تصعيداً خطيراً ينم عن نوايا خطيرة وإجرامية يخطط لها المستوطنون في النقب المحتل.

وأضافت في بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، لقد قام المجرم "ايتمار بن غفير" بتشكيل عصابات إجرامية مسلحة تتكون من قطعان المستوطنين يرتدون قبعات الشرطة الخاصة الصهيونية، لملاحقة الفلسطينيين في منطقة النقب والاعتداء عليهم وإرهابهم، لثنيهم عن الدفاع عن حقهم ووجودهم على أرض النقب المحتل.

وتابعت، لقد أوغل المستوطنون في إرهابهم وإجرامهم بحق شعبنا وضد كل ما هو فلسطيني، بغطاء ودعم من حكومة وجيش الاحتلال، وقد ارتفعت وتيرة إرهاب واعتداءات قطعان المستوطنين في القدس والضفة المحتلتين، ما ينذر بتصعيد خطير وممنهج من قبل حكومة الاحتلال.

وأشارت الحركة، أمام هذا التصعيد الخطير، نوجه نداءنا لأبناء شعبنا في كل مكان، بضرورة الوحدة ورص الصفوف وتشكيل لجان شعبية، للتصدي لهذه الاعتداءات المستمرة، وحماية ممتلكات ومقدرات أهلنا من عبث العصابات الإجرامية.

واكدت حركة الجهاد في فلسطين، أن كل هذه الاعتداءات والإرهاب المنظم من قبل الاحتلال وقطعان الإجرام الصهيونية، لن يغير من الواقع شيئا، ولن يثنينا عن أداء واجبنا في مقاومة الاحتلال ورد العدوان، وسيبقى أبناء شعبنا ومقاومتنا، شوكة في حلق الاحتلال وأعوانه حتى تحرير أرضنا ومقدساتنا.

كلمات دلالية

اخر الأخبار