لم يقرروا أو يؤجلوا..

عثمان لـ"أمد": النقاش حول دعم الاتحاد الأوروبي للميزانية السنوية للسلطة الفلسطينية "لم يُحسم بعد"

تابعنا على:   16:30 2022-03-16

أمد/ القدس- صافيناز اللوح: أكد شادي عثمان مسئول الإعلام في الاتحاد الأوروبي بفلسطين، أن النقاش حول دعم الميزانية السنوية للسلطة الفلسطينية " لا يزال مستمراً، ولم يُحسم بعد"

وقال عثمان في اتصال مع "أمد للإعلام" يوم الأربعاء، إننا ننتظر أن يكون هناك اعلاناً قريباً عن تفاصيل الموازنة في حال اقرارها.

وجاء حديث عثمان تعقيباً على ما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية، بشأن تأجيل الاتحاد الأوروبي تحويل مساعدات سنوية بقيمة 214 مليون يورو للسلطة الفلسطينية، بعد تصويت أعضائه لصالح مقترح قدمته دولة المجر يربط المساعدات بتغيير المناهج الدراسية الفلسطينية.

وأضاف عثمان لـ"أمد"، أن العمل جارٍ لإنجاز الموازنة واعتمادها في أسرع وقت ممكن، ولم يقرروا أو يؤجلوا الدعم.

وأوضح أن النقاش الجاري يدور بين الدول الأوروبية، حول القطاعات التي تركز عليها الموازنات، والأرقام والتفاصيل الفنية المتعلقة بها.

وذكر عثمان، أن المبلغ المخصص "غير واضح" حتى هذه اللحظة، لافتًا إلى أن الاتحاد يُقدم سنويًا 200 مليون دولار كمخصصات لدعم ميزانية فلسطين.

وبخصوص المناهج رفض عثمان التطرق لهذا الموضوع خلال حديثه مع "أمد"، ولكنه أشار إلى دراسة كان الاتحاد الأوروبي قد أعدها قبل فترة، وفيها مجموعة من النتائج والاستنتاجات  وتم اطلاع السلطة عليها ونشرها بشكل علني.

أخبار ذات صلة