استطلاع: 87 بالمئة يؤيدون إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية الفلسطينية فورا

تابعنا على:   15:58 2013-11-11

أمد/ رام الله / أظهرت أحدث نتائج استطلاع للرأي العام الفلسطيني نفذه معهد العالم العربي للبحوث والتنمية 'أوراد'، وتم نشر نتائجه اليوم الاثنين، أن 87% من عموم المستطلعة آراؤهم يؤيدون إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية فورا، ووصلت نسبة التأييد في قطاع غزة إلى 91% وفي الضفة الغربية إلى 84%.

وتظهر النتائج بأن 52% متفاؤلون بإمكانية اتمام المصالحة، مقابل 46% متشائمون، وبلغت نسبة التشاؤم في قطاع غزة (52%) مقارنة مع (43%) في الضفة الغربية، وصرح 40% بأنهم مع تشكيل حكومة وحدة وطنية، و34% مع إجراء الانتخابات العامة.

كما تظهر نتائج الاستطلاع بأن هناك اعتقادا سائدا بأن حكومة الضفة تحترم الحريات والحقوق أكثر من 'حكومة غزة' حيث (تصل الفروقات للضعف بالنسبة لبعض المؤشرات).

وتم تنفيذ الاستطلاع في الفترة الواقعة ما بين 20- 22 تشرين الأول 2013 ضمن عينة مختارة بشكل علمي ومكونة من 1200 من البالغين الفلسطينيين من كلا الجنسين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وضمن نسبة خطأ +3%.

وتطرق الاستطلاع للعديد من القضايا كالمصالحة، والأداء الحكومي، والانتخابات والسلطة الوطنية الفلسطينية. وفيما يلي أهم النتائج:

  • 46 % متشاؤمون من إمكانية إتمام المصالحة
  • للخروج من مأزق الانقسام: 40% مع تشكيل حكومة وحدة وطنية، و34% مع اجراء الانتخابات العامة
  • 87 % مع العقد الفوري للانتخابات التشريعية والرئاسية
  • 91 % من الغزيين يؤيدون إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية فورا
  • فتح 39%، حماس 12% ونسبة غير مسبوقة من غير المقررين والممتنعين 39%
  • 68 % يعارضون حل السلطة الفلسطينية، مقابل 25% يؤيدون ذلك
  • 53 % يصرحون بأن الفلسطينيين أقل اعتمادا على الذات منذ أوسلو