الأمم المتحدة قلقة "لحشود وأرتال كبيرة" من المجموعات المسلحة في ليبيا

تابعنا على:   18:33 2022-03-10

أمد/ طرابلس: أعلنت الأمم المتحدة أنها تتابع بقلق "التقارير المتعلقة بحشد قوات وتحركات أرتال كبيرة لمجموعات مسلحة، ما أدى إلى زيادة التوتر في طرابلس ومحيطها".

ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا "جميع الأطراف للامتناع عن أي عمل من شأنه أن يؤدي لحدوث مواجهات مسلحة"، وحثت في بيان، جميع الأطراف "على التعاون مع المستشارة الخاصة للأمين العام في مساعيها الحميدة للتوصل إلى سبيل للخروج من الانسداد السياسي الراهن عبر التفاوض".

وشدد البيان على "أهمية الحفاظ على الهدوء والاستقرار في البلاد".

وتعيش ليبيا توترا سياسيا تصاعدت حدته منذ منح البرلمان الليبي الثقة لحكومة فتحي باشاغا، وهو إجراء رفضته حكومة الوحدة الوطنية، وأكد رئيسها عبد الحميد الدبيبة أنها مستمرة في عملها، وحذر من أي إجراء لاقتحام مكاتب الحكومة.

وكانت المستـشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا سـتيفاني ولـيامز، أجرت محادثات مع عدد من مسؤولي ليبيا، بينهم رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إضافة إلى لقاء أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة (5+5).

اخر الأخبار