المالكي يطالب اليونسكو للعمل على تنفيذ قراراتها الخاصة بفلسطين

تابعنا على:   14:49 2013-11-11

أمد / التقى د. رياض المالكي وزير خارجية دولة فلسطين، صباح اليوم، السيدة ايرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وقدم لها التهنئة بمناسبة تسميتها مديرة عامة لدورة ثانية، وشكرها على جهودها ودورها المميز تجاه قضايا الشعب الفلسطيني بما يخص عمل منظمة اليونسكو، في التربية، والعلم والثقافة، وذلك على هامش أعمال الدورة 37 للمؤتمر العام لليونسكو.

وأشار المالكي في لقائه إلى تقدير دولة فلسطين العالي لمنظمة اليونسكو، والتزامها بالأهداف السامية للمنظمة، والتي تجسد طموحات جميع البشر للوصول إلى عالم يسوده السلام.

وأطلع وزير الخارجية، المديرة العامة على المستجدات السياسية في الأرض الفلسطينية المحتلة، والعملية السياسية، وكذلك أشار إلى الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة، والتي تهدد التراث والممتلكات الثقافية الفلسطينية، وخاصة ما يحصل في مدينة القدس المحتلة.

وطالب اليونسكو للعمل على تنفيذ قراراتها الخاصة بفلسطين، بما فيها القرار الخاص بإرسال بعثة خبراء مختصة من اليونسكو إلى مدينة القدس القديمة، وان تكون مرجعيات هذه اللجنة هي قرارات اليونسكو، والمؤسسات المختصة فيها.

 وشدد على دور المنظمة من أجل حماية الممتلكات الثقافية الفلسطينية، بناء على بنود البروتوكول الثاني لاتفاقية لاهاي لعام 1954 الخاصة بحماية الممتلكات الثقافية في حالات النزاع المسلح.

ومنع تصدير وبيع الممتلكات الثقافية الفلسطينية بالطرق غير المشروعة، والالتزام بنصوص اتفاقية عام 1970 الخاصة بمنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية، مشيراً إلى حادثة "بيع تمثال أبولو الأثري البرونزي" على الإنترنت الشهر الماضي.

وبدورها شكرت السيدة ايرينا بوكوفا، الدكتور المالكي والوفد المرافق له على التهنئة، وشددت على رؤيتها في دور اليونسكو لتحفيز الوعي الجماعي بالقيم الإنسانية والحقوق المدنية، وحقوق وكرامة الإنسان، بما فيها حقوق الشعب الفلسطيني.

اخر الأخبار