لجنة دعم الصحفيين: (96) انتهاكاً بحق الحريات الإعلامية خلال "فبراير"

تابعنا على:   10:56 2022-03-01

أمد/ غزة: رصدت لجنة دعم الصحفيين، 96 انتهاكاُ لحالة الحريات الإعلامية ضد الصحفيين في الأراضي الفلسطينية خلال شهر فبراير المنصرم، تمثلت بالاعتقال، والتهديد والاستهداف بالرصاص والاعتداء المباشر الميداني والسحل واستخدام الصحفيين دروعاً بشرية إلى جانب أشكال أخرى من الاستهداف للصحفيين  والإعلاميين في الميدان وداخل سجون الاحتلال.

وبحسب تقرير اللجنة الذي صل "أمد للإعلام" نسخةً منه يوم الثلاثاء، فإن شهر فبراير/شباط2022 شهد أكثر من (85 ) انتهاكاً  إسرائيلياً بحق الإعلاميين والتي تأتي في إطار محاولة قوات الاحتلال طمس الحقيقة الساطعة لجرائمها وإرهابها الذي تمارسه بحق الفلسطينيين،  كما سجل التقرير (4)  من الانتهاكات من قبل جهات فلسطينية داخلية، وبشأن محاربة المحتوى الفلسطيني سجل التقرير(7)حالات من الانتهاكات من قبل مواقع التواصل الاجتماعي.

انتهاكات إسرائيلية

ووثق التقرير خلال شهر فبراير 2022، إصابة واستهداف لعدد(28) صحافياً من قبل قوات الاحتلال ومستوطنيه، خلال تغطيتهم هدم جرافات الاحتلال منازل المقدسيين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وكذلك  ضربهم وركلهم  وسحلهم واستخدامهم كدروع بشرية، خلال تغطيتهم المسيرات والفعاليات بالضفة المحتلة و استخدام الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام لمنع الصحفيين عن التغطية والتواجد في الحدث، وتسجيل (6) حالات من الصحفيين استخدامهم كدروع بشرية  ووضعهم الاحتلال حاجزاً بين المواجهات التي اندلعت بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال.

 كما وثق التقرير، اعتقال واحتجاز قوات الاحتلال "الإسرائيلي لعدد ( 2) من صحفيين، وهما الصحفيين عز صدقة، ورامز صدقة وكلاهما  يعملان مراسلان لشبكة فلسطين تايمز في مدينة جنين.

 فيما أصدرت محكمة الاحتلال حكماً بالاعتقال عدد(2) للصحفيين يزن أبو صلاح والذي حكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 4 أعوام، والصحفي يوسف فواضلة والذي حكم عليه بالسجن 16 شهراً ونصف.
إلى ذلك، منعت قوات الاحتلال بالشراكة مع المستوطنين، أكثر من(34) حالة تغطية، وعرقلت أداء مهامهم وتغطيتهم المسيرات والفعاليات التي تظهر انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي ومنعتهم من العمل، فيما هددت عدد(6) من الصحفيين بإطلاق النار عليهم تخللها الشتم والسب والألفاظ النابية لمنعهم عن استمرار عملهم، كما وثق التقرير حالة (1) تحطيم لكاميرا أحد الصحفيين.

ورصد التقرير أيضاً(2) حالة اقتحام ومداهمة وتفتيش وعبث في محتويات منزل الصحفيين عز ورامز صدقة.
وبشأن مضايقات الاحتلال للصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال سجل التقرير(4) حالات، من بينهم تعرض الكاتب الأسير باسم خندقجي لاقتحام  زنزانته وشبحه ومصادرة مقتنياته  وكتبه، عدا عن تسجيل 2 حالة إجبار على دفع غرامة مالية  بعد اصدار حكم على الصحفيين المعتقلين يزن أبو صلاح و يوسف فواضلة.

انتهاكات مواقع التواصل الاجتماعي

وفي شأن محاربة المحتوى الفلسطيني، أغلقت وقيدت حساب وحظرت إدارات مواقع التواصل الاجتماعي وبالتآمر مع الاحتلال الإسرائيلي أكثر من (7) حالات لصحفيين وإعلاميين بذريعة نشر على المواقع ما يخالف تعليمات النشر، حيث قامت شركة فيس بوك بحظر(1)  حالة لحساب الصحفي محمد التركمان، وتسجيل (2) حالة اغلاق لصفحة موقع بدون رقابة الكترونية، والصحفي حازم قاسم بدون سابق انذار،  كما تم فصل عدد(3) من الصحفيين الفلسطينيين من شبكة "دويتشه فيله" الإعلامية الألمانية الصحافية بتهمة معادية السامية والتي جاءت بهدف محاربة المحتوى الفلسطيني من الصحف الدولية، فيما ارتكبت منصة انستغرام عدد (1) حالة  من الانتهاكات  تم تعطيل حساب الصحفي مثنى النجار وعليه 98 الف متابع وذلك بعد توجيه انذارات بحجة مخالفة المعايير  ويأتي ذلك تزامنا مع سياسة ممنهجة لمحاربة المحتوى الفلسطيني.

اعتداءات فلسطينية داخلية

وحول الاعتداءات الداخلية بحق الصحفيين سجلت اللجنة خلال شهر فبراير2022 المنصرم(4) حالات ، ففي الضفة الغربية سجلت اعتقال عدد(1)  من الصحفيين وهو اعتقال أجهزة الامن عبادة طحاينة  والتي أفرجت عنه فيما بعد، فيما استعدت الأجهزة الأمنية الفلسطينية عدد(2) من الصحفيين هما الدكتور الصحفي أمين أبو وردة، والصحفي الحرّ أيمن قواريق.

وفي قطاع غزة، سجل التقرير(1) انتهاك، تمثل في تأجيل محكمة صلح خانيونس للمرة السابعة، جلسة الاستئناف الخاصة بالحكم على المصوّر والصحافي إيهاب فسفوس.

اخر الأخبار