وفاة رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الليبية في عهد القذافي

تابعنا على:   09:12 2022-02-28

أمد/ طرابلس: بعد صراع طويل مع المرض، وعن عمر ناهز 78 عاما، توفي في القاهرة صباح يوم الاثنين أبو زيد عمر دوردة، آخر رئيس للاستخبارات الخارجية الليبية في عهد القذافي.

وكان هذا السياسي الليبي البارز قد اعتقل في عام 2011 بعد الإطاحة بالنظام، وحكم عليه مع شخصيات أخرى من النظام السابق بالإعدام، إلا أن السلطات أفرجت عنه في عام 2019 بعد تدهور حالته الصحية، وانتقل إلى مصر حيث عاش إلى أن وافته المنية.

يشار إلى أن دوردة كان تولى عدة مناصب في ليبيا في عهد القذافي منها منصب أمين اللجنة الشعبية العامة وهو ما يعادل منصب رئيس الوزراء بين عامي 1990 – 1994،  كما تولى قبل ذلك وزارة الإعلام، وكان يحظى باحترام كبير في الأوساط السياسية والشعبية في البلاد.

يذكر أن أبو زيد عمر دوردة ولد في مدينة الرحيبات في الجبل الغربي إلى الجنوب من العاصمة طرابلس في عام 1944، وكان يعرف بصراحته وقوة شخصيته، وبأنه كما قال عن نفسه في إحدى المناسبات، من قلة قادرة على قول لا.

اخر الأخبار