"سي إن إن": بايدن ينظر في خيارات لفصل روسيا من نظام "سويفت"

تابعنا على:   19:47 2022-02-26

أمد/ واشنطن: قالت مصادر إن الرئيس جو بايدن يدرس بجدية ما إذا كان سيفصل روسيا من نظام "SWIFT"، الشبكة التي تربط آلاف المؤسسات المالية حول العالم ، لكنه لم يتخذ قرارا نهائيا بعد.

وبحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية نقلا عن مصادر مطلعة، فإن قرار إطلاق هذا الإجراء مرهون دائما بموافقة الاتحاد الأوروبي، الذي انقسم في نقاش لأسابيع حوله، واختار في النهاية عدم المضي قدما هذا الأسبوع.

لكن المسؤولين الأمريكيين ونظراءهم في الاتحاد الأوروبي استمروا في تقييم الخيارات، بما في ذلك إزالة البنوك والكيانات الفردية، بدلا من الاقتصاد الروسي بأكمله.

وسلط بايدن ومساعدوه الضوء على مدى تعقيد فصل روسيا من نظام سويفت، مشيرين إلى أن الولايات المتحدة لا تستطيع التحرك من جانب واحد.

ولكن منذ المؤتمر الصحفي لبايدن الذي أعلن عن فرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب هجومها غير المبرر، يبدو أن الإدارة تقترب أكثر من هذا الموقف حيث منحها حلفاء أوروبيون آخرون دعمهم الآن.

وناقشت الإدارة الأمريكية هذا الموضوع مع مجلس الاحتياطي الفيدرالي، الذي سيكون له مصلحة في أي قرار، بحسب تصريح مسؤول أمريكي للشبكة.

وأجرى المسؤولون الأمريكيون محادثات مع الاتحاد الأوروبي بشأن تحرك محتمل بخصوص هذا الإجراء.

وقال مسؤول بالإدارة الأمريكية إنه من المرجح أن يتم فرض عقوبات إضافية إذا سقطت كييف، العاصمة الأوكرانية. لكن المسؤول لم يكن واضحا ما إذا كان ذلك سيشمل نظام "SWIFT" وإزالة روسيا منه.

وكانت إيطاليا قد أشارت إلى أنها ستدعم اتخاذ إجراءات لطرد روسيا من SWIFT بعد أن أخبر رئيس الوزراء ماريو دراجي الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي أن "إيطاليا تدعم بالكامل موقف الاتحاد الأوروبي بشأن العقوبات ضد روسيا ، بما في ذلك تلك المتعلقة بنظام سويفت، وسوف تستمر في القيام بذلك".

كلمات دلالية