المقاومة الشعبية في الذكرى السنوية لمجزرة الحرم الإبراهيمي: المجزرة قدمت للعالم دليل ع طبيعة الاحتلال

تابعنا على:   15:00 2022-02-25

أمد/ رام الله: أصدرت حركة المقاومة الشعبية في الذكرى السنوية الثامنة والعشرين لمجزرة الحرم الإبراهيمي، بيانًا أكدت فيه أنه "تترسخ لدينا قناعة ثابتة مفادها أن صراعنا مع العدو الصهيوني، لن ينتهي إلا بزوال كيانه عن أرضنا المحتلة، وإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة."

وقالت الحركة: "إنّ مجزرة الحرم الابراهيمي بمدينة الخليل التي استشهد وجرح فيها العشرات من أبناء شعبنا الفلسطينيين، قدّمت للعالم كله أوضح دليل على الطبيعة الصهيونية العنصرية الحاقدة. فمرتكبها الارهابي المجرم “باروخ غولدشتاين” نفذ المجزرة بدعم وتغطية من كيان الاغتصاب القائم على الاحتلال والقتل والإرهاب في ظل صمت عالمي مريب."

وأكدت أن دماء أبناء شعبنا غالية وعزيزة، وأن المقاومة ستظل هي الخيار الوحيد لتحرير فلسطين كل فلسطين، وكل شبر محتل من أرضنا المقدس، وسيأتي اليوم الذي تثأر فيه مقاومتنا لكل هذه التضحيات.

وشددت على أن استمرار الاعتداءات الصهيونية على شعبنا ومقدساته في كل مكان لا يمكن أن يمر مرور الكرام، حيث أننا جاهزون للدفاع عن شعبنا والتصدي لهذه الجرائم الصهيونية.

اخر الأخبار