مهجة القدس: أسرى الجهاد يتعرضون لإجراءات تعسفية في سجن "مجدو"

تابعنا على:   14:11 2022-02-19

أمد/ غزة: أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى يوم السبت، أن أسرى حركة الجهاد في عزل سجن مجدو يتعرضون لأبشع الإجراءات التنكيلية والتعسيفة من قبل ضباط السجن سيما الضابط الدرزي المدعو (حسام حمدان) والذي يمارس أسوأ الممارسات اللا أخلاقية بحق الأسرى.

وأوضحت مهجة القدس في بيان لها، أن أربعة من أسرى الجهاد وهم إياد جرادات وعلي أبوبكر ومحمد أبو بكر (ممن شاركوا بحفر نفق جلبوع) والأسير قيصر انفيعات شقيق الأسير مناضل، أرجعوا 12 وجبة طعام خلال الأسبوع الماضي احتجاجًا على تصرفات إدارة السجن بحقهم.

وأشارت، أن الضابط حمدان يتبجّح بأن تصرفاته بحق أسرى عزل مجدو هي انتقامًا لمشاركتهم في حفر نفق جلبوع في سبتمبر الماضي، مبينةً أن ذات الضابط سب الذات الإلهية لأحد الأسرى في القسم.

وطالبت، بضرورة التدخل العاجل لوقف الانتهاكات الصهيونية بحق الأسرى، والتي يتعمد الاحتلال لافتعالها للتنغيص على الأسرى الأبطال تفاصيل حياتهم اليومية، داعية مؤسسات حقوق الإنسان والهيئات الدولية للوقوف عند مسؤولياتها.