الجبهة الشعبيّة تنعي الرفيقة المناضلة الفنانة لطيفة يوسف

تابعنا على:   11:53 2022-02-15

أمد/ رام الله: تقدّم الأمين العام والمكتب السياسي واللجنة المركزيّة وعموم كوارد وأعضاء الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، يوم الثلاثاء، من عائلة وأسرة المناضلة الفنانة الرفيقة لطيفة يوسف، وجماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية وأحرار العالم بخالص العزاء والمواساة بفقدانها الجلل، حيث غادرت دنيانا بالأمس، بعد حياةٍ حافلةٍ بالنضال والعطاء الوطني الإبداعي.

وقالت الشعبيّة في بيان النعي الذي وصل "أمد للإعلام"، إنّ "الرفيقة المناضلة الراحلة انتمت إلى قضية شعبها الفلسطيني، قضيّة الحريّة والعودة والاستقلال، ووجدت طريق الوصول لذلك من خلال الالتحاق المبكّر في صفوف الثورة الفلسطينيّة من خلال الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين التي عملت في صفوفها بكل إخلاصٍ وهمةٍ ووفاء".

وتابعت: "لقد كانت فلسطين، بوصلة الفنانة التشكيليّة لطيفة، التي تزيّنت بها لوحاتها وحاكت من خلالها؛ قضية شعبها ومعاناته وملحمته البطوليّة المستمرة وتمسكّه بحقه في العودة إلى دياره وجدارته بالحياة، فجابت بلوحاتها التي تُحاكي بوصلتها وتعبّر عن أصالة انتمائها وصدق عطائها والتزامها مع شعبها ووفائها لقضيته، عشرات الدول، وأقامت وشاركت بمئات المعارض الفرديّة والجماعيّة، ترسيخًا للمفاهيم الوطنيّة وثقافة المقاومة الجماهيريّة في سبيل تحرير الأرض والذات؛ إذ عكست شخوص لوحاتها مفاهيم وطنية كقضايا الانتماء للهوية والأرض الفلسطينيّة ووجوب المقاومة، ونصرة لقضية الحرية وتحقيق العدالة الإنسانية".

وعاهدت الجبهة رفيقتها "المناضلة الفنانة لطيفة يوسف على الوفاء لقضيتها وشعبها ومبادئها التي أفنت حياتها وهي تذود عنهم، وأن يبقى فنّها الرائد الذي جسدت فلسطين "النكبة والحرية" من خلاله؛ حاضرًا بين الأجيال التي سترث النضال وتستمر من بعدها على طريق تحقيق أهدافها الوطنية والإنسانية".    

اخر الأخبار