بعثة فلسطين تدين الحملة الصهيونية ضد رئيسة لجنة البحث في انتهاكات "دولة الفصل العنصري"

تابعنا على:   20:00 2022-02-14

أمد/ جنيف: أدانت بعض فلسطين في مجلس حقوق الإنسان، الحملة المنظمة التي تقودها منظمات مالية لدولة الفصل العنصري ضد اللجنة الخاصة ببحث انتهاكاتها في أرض فلسطين.

وقالت البعثة في بيان صدر يوم الاثنين، وصل أمد للإعلام" نسخة منه، : تدين البعثة الدائمة لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة الهجمات والحملة المنسقة التي شنتها منظمات دعم دعاية الاحتلال الإسرائيلي، لإبطال عمل لجنة تحقيق مجلس حقوق الإنسان، المكلفة بالتحقيق في جميع الانتهاكات المزعومة للقانون الإنساني الدولي وجميع الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان الدولية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وفي إسرائيل، وترهيب أعضائها.

وأكدت البعثة، على أن الهجمات السياسية على اللجنة وأعضائها تقوض اعمال مجلس حقوق الإنسان ويعرقل عملها في النهوض بحقوق الإنسان لجميع الشعوب.

وأضاف البيان: "وبدلا من الاعتراف بواقع الفصل العنصري الذي أنشأته قوة الاحتلال اسرائيل، فإن منظمات دعاية الاحتلال مثل ما يسمى "UN-Watch" استمرت في الخطابات المناهضة للحق الفلسطيني، كما يفعلون ضد جميع الهيئات الأخرى المخولة في البحث عن العدالة للشعب الفلسطيني".

وأشارت البعثة، في بيانها، إلى أن السبب الأساسي لوجود مثل هذه المنظمات هو إنكار الشعب الفلسطيني أي فرصة للمساءلة والعدالة، مع حماية انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي وتقويض النظام القانوني الدولي.

وأكدت بعثة فلسطين أن، المساءلة هي حجر الزاوية في مجلس حقوق الإنسان.

ودعت البعثة الدائمة لدولة فلسطين، رئيس مجلس حقوق الإنسان إلى تجاهل وإدانة الخطاب المناهض للفلسطينيين والتشهير بعم، المتجذر في استمرار تجريد الشعب الفلسطيني من انسانيته.

ولفتت البعثة، إلى أن الدعم الساحق للجنة تقصي يعكس تصميم المجتمع الدولي على فضح نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، وفقا للقيم والالتزامات الدولية.

وقالت البعثة: "إن الشعب الفلسطيني ليس استثناء وحقهم في تحقيق المساءلة والعدالة لا شك فيه. ستستمر دولة فلسطين بجهودها لدعم الهيئات الدولية لضمان انفاذ ولاياتها للوصول للمساءلة من أجل تحقيق العدالة".

 الملفات المرفقة

اخر الأخبار