منتدى الإعلاميين يدين اعتداءات سلطات الاحتلال على الصحفيين في الضفة الغربية

تابعنا على:   10:52 2022-02-12

أمد/ غزة: أكد منتدى الاعلاميين الفلسطينيين صباح يوم السبت، أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل عدوانها السافر على الصحفيين الفلسطينيين دون أدنى اعتبار للقوانين الدولية والمواثيق الإنسانية المؤكدة على حرية الصحافة.

وقال، أنه تعرض عدد من الصحفيين يوم الجمعة 12 فبراير 2022، للاعتداء بشكل همجي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث قامت قوات الاحتلال بتوجيه السلاح على عدد من الزملاء الصحفيين بدون سبب قانوني أو منطقي، وقامت بعرقلة عملهم الصحفي وإبعادهم بالقوة من المكان، في قرية بيتا وقرية بيت دجن، والزملاء الصحفيين هم: محمد أبو ثابت، رنين صوافطة، عبد الله بحش، عصام الريماوي، محمود فوزي.

وأوضح، أن تمادي الاحتلال الإسرائيلي باعتداءاته المتكررة على الصحفيين الفلسطينيين نتيجة طبيعية لصمت المنظمات الدولية المعنية بحماية الصحفيين، لاسيما الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود واتحاد الصحفيين العرب، لاسيما في ظل عدم ملاحقة ومحاسبة الاحتلال على جرائمه السابقة بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية التي تعرضت لعدوان واسع خلال مايو من العام الماضي.

وأدان منتدى الإعلاميين، بشدة اعتداءات الاحتلال على الصحفيين في قرية بيتا وبيت دجن، ليؤكد على ضرورة التحرك الفوري والعاجل لحماية الصحفيين من مسلسل الانتهاكات الإسرائيلية، وإجبار سلطات الاحتلال على احترام القوانين الدولية الخاصة بحرية العمل الصحفي، وضمان تمتع الصحفيين الفلسطينيين بذلك.

وشيّد، بحرص وإصرار فرسان الإعلام الفلسطيني على أداء واجبهم المهني ودورهم الوطني رغم مسلسل الانتهاكات الإسرائيلية، ويحيي إصرارهم على فضح جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق البشر والحجر والشجر في الأراضي الفلسطينية المحتلة

انضم إلى قناة "أمد للإعلام" عبر يوتيوب.. اضغط هنا

اخر الأخبار