شهداء الأقصى تنعى شبابها الثلاثة المغتالين بيد قوات الاحتلال: الرد قادم

تابعنا على:   14:10 2022-02-08

أمد/ نابلس: نعت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح، يوم الثلاثاء، شهدائها الثلاثة بعد عملية إغتيالهم من قوات الاحتلال في نابلس.

وقالت شهداء الأقصى في بيانها: "ننعى شهدائنا الأبطال أشرف المبسلط، وأدهم مبروك ومحمد الدخيل، بعد عملية إغتيال جبانة نفذتها قوة خاصة صهيونية في مدينة نابلس جبل النار. "

وتؤكد الكتائب أن دماء شهدائها لن تذهب هدرًا، وأن الرد قادم وسيقابل الدم بالدم."

وفي وقت سابق، أعلنت الصحة الفلسطينية عن  استشهاد (3) مواطنين، أطلق الاحتلال النار عليهم في نابلس.

والشهداء هم احمد مبروكة (الشيشاني) وإبراهيم النابلسي ومحمد الدخيل، وجرى اغتيالهم على ايدي وحدة من القوات الاسرائيلية الخاصة بالقرب من جامعة النجاح، وهم من المطلوبين لسلطات الاحتلال.