إرجاء انتخاب رئيس الجمهورية في العراق - تفاصيل

تابعنا على:   18:09 2022-02-07

أمد/ بغداد: تأجل انتخاب رئيس للعراق إلى إشعار آخر، بعد تعذر اكتمال النصاب خلال جلسة لمجلس النواب، الاثنين، على خلفية سلسلة المقاطعة التي أعلنتها مسبقا الكتل السياسية وأبرزها الكتلة الصدرية.

وكان من المقرر عقد جلسة يوم الاثنين لكن حضر فقط 58 نائبا من أصل 329، بحسب الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، مما يجعل انتخاب رئيس جمهورية من الناحية الحسابية مستحيلا بهذا القدر من الحضور.

وأوضحت مصادر صحفية،  انه تم تحويل الجلسة لجلسة تداولية"، فيما "لن يكون هناك تصويت لانتخاب رئيس الجمهورية بسبب عدم اكتمال النصاب الذي يحتاج إلى ثلثي عدد نواب البرلمان".

وقال النائب مشعان الجبوري، أحد الذين حضورا جلسة البرلمان لـ"فرانس برس": "لن يكون هناك تصويت لانتخاب رئيس الجمهورية اليوم".

ونظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني ، تداول المجلس بعض القضايا الروتينية لا سيما ما يتعلق بتوزيع النواب داخل اللجان النيابية، وأدى نائب اليمين الدستورية.

وأعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، صاحب القوة الأولى في البرلمان، السبت، أن نوابه لن يشاركوا في هذه الجلسة.

ومساء يوم الأحد، أعلن ائتلاف السيادة الذي يتكون من 51 نائبا بزعامة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، حليف الصدر، المقاطعة وتلاه الحزب الديمقراطي الكردستاني الحليف الثالث وصاحب 31 مقعدا.

وفي المعسكر السياسي المعارض، أعرب الإطار السياسي الذي يضم أحزابا موالية لإيران عن "ضرورة عدم عقد الجلسة"، مسلطا الضوء على "انسداد الوضع السياسي بسبب الفوضى الناجمة عن الانتخابات الأخيرة".

ويتنافس نحو 25 مرشحا على رئاسة الجمهورية، لكن برز منهم اثنان من السياسيين المخضرمين هما هوشيار زيباري وهو وزير سابق من الحزب الديمقراطي الكردستاني، والرئيس الحالي برهم صالح من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني المنافس.

لكن ترشيح زيباري أوقف "مؤقتا" الأحد من قبل المحاكم، بعد شكوى قدمها نواب على خلفية اتهامات بالفساد.

وفي سياق متصل، أكد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي، شاخوان عبد الله، اليوم الاثنين، عدم وجود توافق سياسي لحسم موضوع جلسة انتخاب رئيس الجمهورية.

وقال عبد الله بحسب بيان لمكتبه، إنه "تحدث مع النواب الحاضرين في الجلسة التداولية التي عقدت بحضور هيئة الرئاسة اليوم، وأكد أن المجلس مستمر بعمله رغم عدم وجود توافق سياسي لحد الآن لحسم موضوع جلسة انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة الجديدة".

وأضاف، أن "مجلس النواب سيمضي بأعماله ومهامه الرقابية والتشريعية دون أي تعطيل، وندعو رؤساء الكتل السياسية والقوى الوطنية للإسراع بالتفاهمات والحوارات والمضي بالعملية السياسية برؤية وطنية وضمن استحقاقات المرحلة".

وكان من المقرر أن يصوت مجلس النواب العراقي في جلسة اليوم على مرشحي رئاسة الجمهورية، لكن الجلسة لم تعقد بسبب غياب الكتل السياسية، باستثناء تحالف يضم مجموعة نواب "مستقلين".

كلمات دلالية

اخر الأخبار