"حماية" يستنكر استمرار سياسة الفصل والتمييز العنصري التي  تمارسها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين

تابعنا على:   10:58 2022-02-03

أمد/ رام الله: استنكر مركز حماية لحقوق الإنسان يوم الخميس، استمرار سياسة الفصل والتمييز العنصري التي  تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وعلى وجه الخصوص في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس.

وقال المركز الحقوقي في رسالة وصلت "أمد للإعلام" نسخةً منه، وجهها لعدد من الشخصيات الأممية والبرلمانية في العالم تحت عنوان: استمرار سياسة الآبارتايد في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل إجراءاتها العنصرية ضد السكان المدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفق نظام ممنهج محكم قائم على الاضطهاد والسيطرة والحرمان مضاهي للنظام الذي كان سائداً في دولة جنوب أفريقيا.

وبين المركز في رسالته أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد منذ احتلالها للأراضي الفلسطينية في العام 1967 منهج تقسيم الأراضي ومصادرتها، وتهجير الفلسطينيين، واعتقالهم، وتغريمهم بمبالغ مالية طائلة، وإقامة المستوطنات، وبناء جدار الفصل العنصري، كما تنتهج قوات الاحتلال الإسرائيلي أسلوب التفرقة وعدم المساواة في المواطنة، وفرض القيود على الحركة والتنقل، والحرمان من الحق في العمل والتعليم وتلقي العلاج، بالإضافة لقيام حكومة الاحتلال بسن قوانين عنصرية تحول دون قدرة الفلسطينيين على ممارسة حقوقهم المكفولة والمشروعة لهم بموجب كافة أحكام وقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنسان.

وأشار المركز من خلال رسالته إلى تقرير منظمة العفو الدولية الصادر في
الأول من الشهر الجاري والذي أكدت من خلاله أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي شكلت نظام فصل عنصري مؤسسي وممنهج قائم على مجموعة من العناصر تتمثل في(شرذمة الأراضي، التفرقة وعدم المساواة في المواطنة، فرض قيود على الحركة والتنقل، سن قوانين لم شمل مجحفة، استخدام الحكم العسكري في مواجهة المشاركة السياسية والمقاومة الشعبية، نزع ملكية الأراضي والممتلكات، إعاقة التنمية البشرية للفلسطينيين)، بالإضافة إلى انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

وفي ختام رسالته دعا المركز لممارسة مزيداً من الضغط على سلطات الاحتلال من أجل وقف سياسة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين، ووضع حد لنظام "الأبارتايد" الذي تمارسه سلطات الاحتلال على نحو ممنهج، كما وحث المركز الجهات المخاطبة على الإعلان عن موقفها الشخصي من سياسة الفصل العنصري التي تمارسها إسرائيل في الأراضي المحتلة، وطالب المركز للاستجابة الايجابية لنداءات ودعوة منظمة العفو الدولية (امنستي) المطالبة بمقاطعة الاحتلال وملاحقته على جرائمه.

اخر الأخبار