نيويورك تايمز: الديمقراطيون انتقدوا "الأموال المظلمة" وفازوا بها بــ انتخابات 2020

تابعنا على:   16:45 2022-01-30

أمد/ واشنطن: على مدار أغلب العقد الماضي، شكا الديمقراطيون بمزيج من الإحباط والحسد والسخط، من أن الجمهوريين وحلفائهم ينفقون مئات الملايين من الدولارات التي يصعب تتبع مصدرها للتأثير على السياسات.

وأصبح مصطلح "المال المظلم" كلمة سيئة، وحذر اليسار من تهديد الفساد الذى تفرضه الشركات والمليارديرات الذين ينفقون مبالغ غير محددة من خلال منظمات غير ربحية، والتي لم تكشف عن هوية المانحين لها.

وعندما جاءت انتخابات عام 2020، تغير الوضع، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها. فبدافع مع معارضة الرئيس ترامب في هذا الوقت، تبنت الجهات المانحة والعملاء المتحالفون مع الحزب الديمقراطي الأموال المظلمة بحماسة جديدة، وجذبوا أموالا تجاوزت إنفاق الجمهوريين في عام 2020 وفقا لتحليل أجرته الصحيفة للإقرارات الضريبية وبيانات أخرى.

وأظهر التحليل أن 15 من المنظمات الربحية الأكثر نشاطا من الناحية السياسية والتي تتحالف بشكل عام مع الحزب الديمقراطي أنفقت أكثر من 1.5 مليار دولار في 2020، مقارنة بحو 900 مليون دولار أمريكي تم إنفاقها بواسطة عينة مماثلة من أكثر الجماعات نشاطا المتوافقة مع الحزب الجمهوري.

 وتكشف النتائج النمو والصعود في البنية التحتية السياسية في الظل والتي تعيد تشكيل السياسة الأمريكية، حيث يستفيد المانحون العملاقة لهذه المنظمات غير الربحية من قوانين الإفصاح الفضفاضة لتحقيق إنفاق بملايين الدولارات في سرية تامة. ويشعر بعض النشطاء الداعين إلى الحكومة الجيدة بالقلق من الدور الاستغلالي للأموال التي لا يتم الإفصاح عنها، والذى يهدد بتسريع تآكل الثقة في النظام السياسي للدولة.

وقالت الصحيفة إن النجاح الجديد للديمقراطيين في تسخير هذا التمويل يكشف أيضا عن التناقض الشديد بين جهودهم للفوز بالانتخابات والتزامهم بتقليص الإنفاق السياسي السرى من قبل الأثرياء.

اخر الأخبار