"العربي": المفاوضات حرجة والأمور تزداد سوءًا ..وعباس يبحث ارسال ملف الى الأمم المتحدة

تابعنا على:   06:31 2013-11-11

أمد/ القاهرة: قال نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، الأحد، إن موقف المفاوضات «الفلسطينية - الإسرائيلية» حرج للغاية، مشيرا إلى أنه حتى اللحظة لا يوجد أي تقدم بل الأمور تزداد سوءا.

وأضاف «العربي»، في تصريح مقتضب عقب لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمقر إقامته في القاهرة، أن «لقاءه مع الرئيس الفلسطيني كان مهمًا، حيث تناقشنا بشأن ما يحدث في المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية والعقبات التي تنفذ من قبل إسرائيل ونقض العهود التي التزموا بها».

وطلب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، من الأمين العام لجامعة الدول العربية، تفعيل قرار الجامعة العربية الصادر في الخامس من سبتمبر 2012 بوجوب تشكيل لجنة تحقيق دولية لملاحقة ومتابعة ملف استشهاد الرئيس ياسر عرفات، خاصة أن التقارير الدولية أثبتت أن الرئيس ياسر عرفات قتل مسموما.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إنه «تم الاتفاق على أن يتم إرسال رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق اللواء توفيق الطيراوي، ورئيس اللجنة الصحية الدكتور عبدالله البشير، ورئيس اللجنة القانونية الوزير علي مهنا، لإطلاع اللجنة العربية على كل التقارير الطبية الخاصة بالملف».

وأضاف «عريقات»، في تصريحات صحفية، أن «الرئيس الفلسطيني تحدث مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حول إمكانية الذهاب إلى مجلس الأمن والجمعية العامة لمتابعة هذا الملف».

وحول ما توصلت إليه المفاوضات «الفلسطينية - الإسرائيلية» قال «عريقات» إن «المفاوضات وما آلت إليه من أوضاع جراء قرارات الاستيطان التي نفذتها الحكومة الإسرائيلية الأخيرة حيث تم اعتماد أكثر من 5 آلاف وحدة استيطانية سكنية جديدة، بالإضافة إلى عمليات الاقتحامات والاغتيالات والحصار والإغلاق، خاصة حصار قطاع غزة- تدل على أن الحكومة الإسرائيلية هي المسؤولة عن الأزمة، وأنها أصبحت تدمر إمكانية استمرار عملية السلام».

وأشار إلى أنه «تم الاتفاق مع الأمين العام للجامعة العربية على أن تعقد لجنة مبادرة السلام العربية اجتماعا على هامش القمة العربية الأفريقية المزمع عقدها في الكويت في 19 من الشهر الجاري». 

اخر الأخبار