فجرا..المعارضة السورية توافق على المشاركة في محادثات السلام بجنيف

تابعنا على:   05:40 2013-11-11

أمد/ اسطنبول - رويترز: قال الائتلاف الوطني السوري في بيان في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين ان المعارضة السورية التي يدعمها الغرب وافقت على المشاركة في محادثات السلام الدولية في جنيف .

وحدد البيان الشروط التي يتعين تلبيتها قبل المحادثات التي تهدف الى انهاء الحرب الاهلية الدائرة في سوريا منذ عامين ونصف والتأكيد على ان اي مؤتمر دولي لابد وان يسفر عن تحول سياسي.

وأشار بيان الائتلاف إلى أنه "تم التوافق بين أعضاء الائتلاف على ضرورة المشاركة في مؤتمر جنيف 2، مشترطين ضرورة رحيل الرئيس بشار الأسد عن السلطة وضرورة وجود حكومة انتقالية خلال هذه المرحلة".

ودعا البيان إلى ضرورة إنهاء الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ عامين ونصف والتأكيد على أن أي مؤتمر دولي لابد وأن يسفر عن تحول سياسي.

ويهدف مؤتمر السلام المقترح "جنيف 2" إلى البناء على اتفاق يونيو 2012 بين القوى العالمية في جنيف، الذي يدعو لتشكيل إدارة انتقالية تتمتع بسلطات تنفيذية كاملة ولكن لم يحدد إذا كان للأسد دور في المستقبل.

وكانت عدد من الأحزاب السورية قد فوضت عضو رئاسة الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير ونائب رئيس مجلس الوزراء السوري المقال قدري جميل لتمثيلهم في اللقاءات التي يجريها تحضيرا لمؤتمر جنيف2.

وقال 16 حزبا وتيارا سياسيا في بيان لهم، أن "الأحزاب والقوى والتيارات السياسية المنضوية في ائتلاف قوى التغيير السلمي المعارض في سوريا، نعلن أننا نفوض قدري جميل ومن قد يلتحق به من قيادة الائتلاف، تفويضاً كاملا بتمثيلنا والحديث باسم قوى وأحزاب الائتلاف، منفردة ومجتمعة".

وأضاف البيان: "التفويض يأتي في سياق الاتصالات واللقاءات التي يجريها الائتلاف خارج البلاد، تحضيراً لمؤتمر جنيف2 الخاص بإيجاد مخرج سياسي للأزمة الوطنية الشاملة في سوريا، بما ينسجم مع وثائق الائتلاف، على قاعدة وقف العنف، ووقف التدخل الخارجي، وإطلاق العملية السياسية الكفيلة بحقن دماء السوريين وإحداث التغيير السلمي الديمقراطي المطلوب".