أمريكا: لا نعتزم تنظيم عملية إجلاء لرعايانا من أوكرانيا‎‎

تابعنا على:   21:55 2022-01-22

أمد/ واشنطن - أ ف ب: قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة لا تعتزم تنظيم عملية إجلاء لرعاياها من أوكرانيا، لكنها تركت لهم الحرية باتّخاذ خيار المغادرة في رحلات تجارية من بلاد تخشى غزوا روسيا.

وسبق أن أوصت الإدارة الأمريكية رعاياها بعدم التوجّه إلى أوكرانيا، وأبلغتهم بوجود ”معلومات تفيد بأن روسيا تتهيّأ لعملية عسكرية كبرى ضد أوكرانيا“، وفق ما كشفت متحدثة باسم الخارجية الأميركية، في تصريح لوكالة ”فرانس برس“.

وذكرت المتحدثة: ”في حال قرّرنا تعديل موقفنا بشأن وجود الدبلوماسيين الأميركيين وعائلاتهم، سيتعين على الأمريكيين ألا يعوّلوا على تنظيم الحكومة عمليات إجلاء.. هناك حاليا رحلات تجارية تتيح المغادرة“.

ولم تؤكد المتحدثة معلومات أوردتها شبكة ”فوكس نيوز“ الإخبارية الأميركية تفيد بأن وزارة الخارجية أمرت عائلات الدبلوماسيين الأمريكيين العاملين في كييف بمباشرة الإجلاء، الإثنين.

وقالت المتحدثة: ”ليس لدينا ما نعلنه في الوقت الراهن.. نحن نعمل بشكل حثيث على إعداد خطط للتعامل مع احتمال تدهور الوضع الأمني“.

وتتّهم دول الغرب روسيا بنشر مئة ألف عسكري عند الحدود مع أوكرانيا تمهيدا لغزو الجمهورية السوفييتية السابقة، في حين حذّر البيت الأبيض من أن روسيا قد تشن هجوما ”في أي وقت“.

 

وينفي الكرملين وجود أي نية لديه لشن حرب، لكنّه يربط احتواء التصعيد بالتوصل إلى اتفاقات تضمن عدم توسّع حلف شمال الأطلسي، خصوصا في أوكرانيا، وانسحابه من دول أوروبا الشرقية.

وأفادت السفارة الأمريكية في أوكرانيا، اليوم السبت، بأن كييف تلقت أول دفعة من مساعدات أمريكية للدعم الأمني بقيمة 200 مليون دولار.

ويأتي هذا بعد زيارة قام بها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن للبلاد، الأسبوع الماضي، وسط قلق كييف وحلفائها الغربيين من حشد عشرات الألوف من القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا.