العالمية "أديل"تنهار من البكاء بسبب كورونا - شاهد

تابعنا على:   14:55 2022-01-21

أمد/ عبرت المطربة العالمية أديل عن استيائها بسبب انتشار وتفشي كوفيد-19 وتأثيره على عملها، وظهرت في مقطع فيديو عبر حسابها بموقع الصور "إنستجرام" وهي تبكي.

ووفقا لشبكة "بي بي سي" البريطانية ألغت أديل إقامتها في "لاس فيجاس" قبل 24 ساعة فقط من الافتتاح، وقالت وهي تبكي: "آسفة للغاية، لكن عرضي ليس جاهزا بعد".

وأوضحت السبب ويرجع إلى إصابة نصف فريقها بكوفيد-19، وقالت: “تأخر الاستعداد للحفل، ومن المستحيل إنهاء الإعداد له وتسببت إصابتهم بحدوث فوضى في خطة الحفل”.

كان من المقرر أن تحيي أول حفل موسيقي من بين 24 حفلة في الكولوسيوم بقصر قيصر يوم الجمعة، وتم الإعلان عن سلسلة “العطلة مع أديل” في أواخر نوفمبر ، وكان من المقرر أن تؤدي المغنية عرضين في نهاية كل أسبوع حتى أبريل.

تراوحت التذاكر من 85 دولارًا إلى 685 دولارًا، وكان من الممكن أن تكون أول حفلاتها الموسيقية الحية منذ خمس سنوات. إلى جانب حفلين في “هايد بارك” بلندن هذا الصيف ، وهما العرضان الوحيدان اللذان أعلنتهما للترويج لألبومها الرابع.

وفي حديثها على إنستجرام، قالت أديل إنها ظلت مستيقظة لمدة 30 ساعة تحاول إنقاذ الإنتاج ، ولكن ببساطة نفذ الوقت، وأضافت “كان من المستحيل إنهاء العرض.. لا أستطيع أن أعطيك ما لدي الآن وأنا محبطة”.

كما اعتذرت أديل للجماهير الذين وصلوا بالفعل إلى لاس فيجاس في عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحية، وقالت: "أنا آسفة، إنها اللحظة الأخيرة. أنا مستاءة للغاية ومحرجة حقًا وأنا آسف جدًا لكل من سافر مرة أخرى".

وأضافت: "سنقوم بإعادة جدولة جميع المواعيد ، وفي الوقت الحالي. سأنهي عرضي. أريد أن أصله إلى حيث من المفترض أن يكون لكن كنت في مواجهة الكثير وأنا لست جاهزة ".

دعمها عدد من المعجبين على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلين إنه كان القرار الصائب وتمنوا لها ولفريقها التوفيق، لكن البعض يواجه خسارة مئات الدولارات من حجز الطيران والفنادق.

كلمات دلالية