لافروف لبلينكن: لا نتوقع من لقائنا اختراقًا بل نتوقع ردًا على اقتراحاتنا الأمنية

تابعنا على:   12:52 2022-01-21

أمد/ جنيف: أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مستهل محادثات مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن في جنيف، عن تطلع موسكو إلى الاطلاع على رد واشنطن على مبادرتها الخاصة بالضمانات الأمنية.

وشكر لافروف، في كلمة ألقاها في مستهل الاجتماع مع بلينكن، الجانب الأمريكي على مبادرة عقد هذا اللقاء يوم الجمعة، قائلا: "عندما تواصلت معي هاتفيا واقترحت عقد هذا اللقاء بغية بحث مباعث القلق الخاصة بنا بتفصيل أكثر، رأينا في ذلك فكرة مفيدة لأننا نأمل أن يساعدكم ذلك في إعداد ردود مفصلة على كافة اقتراحاتنا وتقديم اقتراحات مضادة إن كانت موجودة لديكم".

وأشار لافروف إلى أن الجانب الروسي في اليومين الأخيرين اطلع على العديد من المواد التي نشرتها الخارجية الأمريكية بخصوص ما وصفته "حملة التضليل الروسية واسعة النطاق"، مضيفا: "اطلعت باهتمام كبير على هذه المواد، وآمل في أنه كان هناك أحد داخل الخارجية الأمريكية لم ينخرط في إعدادها بل ركز على جوهر اقتراحاتنا التي سلمناها إليكم".

وردا على إعلان بلينكن مؤخرا أنه لا يتوقع اختراقا من اجتماع اليوم، قال وزير الخارجية الروسي: "لا نتوقع أيضا اختراقا من هذا اللقاء، لكننا نتوقع ردودا على اقتراحاتنا. اقتراحاتنا واضحة للغاية ونتوقع منكم ردودًا واضحًا أيضًا، بالتوافق مع الالتزامات التي تم تبنيها على أعلى مستوى ضمن إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بخصوص المسائل المتعلقة بمبدأ الأمن غير القابل للتجزئة كي لا تعزز أية دولة أمنها على حساب أمن دولة أخرى".

وأبدى لافروف تطلعه إلى الاطلاع على كيفية تفسير الولايات المتحدة التزاماتها في هذا المجال.

بدوره، قال بلينكن إن الولايات المتحدة وحلفاءها ملتزمة بالحوار مع روسيا وتسعى إلى حل الخلافات القائمة بالأساليب الدبلوماسية، غير أن أي غزو لأوكرانيا من قبل روسيا سيتلقى "ردا موحدا وسريعا وصارما".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي أنه يعتزم إطلاع لافروف على الموقف المشترك لواشنطن وحلفائها و"أفكار محددة" بشأن بعض مباعث القلق الخاصة بروسيا مباعث القلق الأمريكية إزاء تصرفات موسكو، بالإضافة إلى "توضيح المبادئ الأساسية التي نحن ملتزمون بالدفاع عنها".

وذكر بلينكن أنه يعتزم أيضا مناقشة ملف مواطنين أمريكيين اثنين معتقلين في روسيا، داعيا موسكو إلى "اتخاذ خطوة صحيحة" وإخلاء سبيلهما.

واختتم وزير الخارجية الأمريكي كلمته بالقول: "إنه لحظة حرجة، ونحن في الواقع لا نتوقع أن تتم تسوية خلافاتنا هنا واليوم، لكنني آمل وأتوقع أن نختبر ما إذا كان مسار الدبلوماسية والحوار لا يزال مفتوحا. نحن ملتزمون باتباع هذا المسار وتسوية خلافاتنا سلميا".

اخر الأخبار