هدم منزل رمزي في القدس، وصمة عار وطني لكل مكونات الرسمية والفصائل التي نامت عن "الحدث الصالحي"، وكأنهم أهل كهف قالوا لمحمود إذهب أنت وعائلتك فقاتلوا، فنحن مشغولون بغير ما تريد!

تابعنا على:   10:45 2022-01-19