حال تعرض منشآتها لهجوم عسكري

موقع عبري: سبع منشآت إسرائيلية استراتيجية على مرمى الرد الإيراني

تابعنا على:   22:51 2022-01-15

أمد/ تل أبيب: نشر موقع "نتسيف نت" العبري، يوم السبت، تقريرًا يتحدث عن سيناريو الرد الإيراني المحتمل على أي هجوم إسرائيلي، قد يطال برنامجها النووي، وقال إن ثمة تقديرات ترجح أن تستهدف إيران بدورها البرنامج النووي الإسرائيلي.

وأشار الموقع، إلى أن إيران حددت لنفسها "بنك أهداف نووي" داخل إسرائيل، وأن تقديرات أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية ترجح أن يشمل عددًا من المواقع النووية.

وتحدث التقرير عن 7 مواقع استراتيجية نووية، داخل إسرائيل، يفترض أن يطالها رد إيراني عسكري محتمل، في حال شن الجيش الإسرائيلي هجومًا ضد المنشآت النووية في إيران.

وذكر أن خبراء الشأن الإيراني داخل إسرائيل خلصوا إلى أن هجوما إسرائيليا محتملا على المنشآت النووية الإيرانية، سيعني أن الأخيرة سترد بعد ساعات، بقصف 7 مواقع استراتيجية نووية.

وحذر من أن الدفاعات الإسرائيلية، ولا سيما المضادة للصواريخ الباليستية، قد لا تكون مؤهلة لصد هجوم من هذا النوع.

يوم الحساب

واستند موقع ”نتسيف نت“ العبري، إلى معلومات نشرها موقع cyber shafarat المتخصص في الملفات الأمنية والاستخبارية، والذي وضع بدوره تصورًا لما تقوم به طهران من استعدادات، بشكل محتمل، تحسبًا لما سماه ”يوم الحساب“.

وفسر مصطلح ”يوم الحساب“، بأنه اليوم الذي سيلي فشل المفاوضات النووية بين طهران والدول الكبرى، في العاصمة النمساوية فيينا، بشكل محتمل، ومن ثم اتخاذ إسرائيل قرارا بضرب البرنامج النووي داخل إيران، أو قيامها بتفعيل الخيار العسكري حتى من دون فشل هذه المفاوضات.

بنك الأهداف

وأكد التقرير أن الخيار الإيراني سيكون وقتها، الرد العسكري الذي سيتمثل في هجمات صاروخية ضد مواقع إسرائيلية جميعها على صلة بالبرنامج النووي للدولة العبرية.

وحدد قائمة تضم 7 مواقع ذات صلة، أولها مركز البحوث النووية في ديمونة، حيث تتواجد منشآت لإنتاج البلوتونيوم، فضلاً عن بنى تحتية إضافية على صلة بالسلاح النووي.

وذكر أن الهدف الثاني سيكون قاعدة الصواريخ ”تيروش“، ويجري الحديث عن منشأه لتخزين رؤوس حربية نووية وتكتيكية، وفق ما أورده التقرير.

ويجري الحديث عن قاعدة بمستوطنة ”تيروش“ التابعة للمجلس الاستيطاني ”ماتيه يهودا“ بالقدس.

وذهب التقرير إلى أن الهدف الإيراني الثالث هو قاعدة ”عيلبون“، وهي قاعدة بالجليل، ويقول التقرير إن فيها مخزنا للرؤوس الحربية التكتيكية.

وتابع أن الهدف الرابع هو مركز ”كفار زخاريا“، وسط إسرائيل، وبه قواعد صواريخ نووية ومخازن تضم قنابل من هذا النوع.

ويضم بنك الأهداف الإيراني، وفق التقرير، مفاعل ”ناحال سوريك“ للبحوث النووية، وكذلك مفاعل ”يودفات“ شمالي إسرائيل، وهو مخصص لتركيب السلاح النووي، ومثله مفاعل ”رفائيل“، حسب ما أورده التقرير.

الدفاعات لن تصمد

وتساءل موقع ”نتسيف نت“ العبري: ”كيف يمكن لإيران استهداف هذه المواقع التي تؤمنها نظم دفاعية قوية، على غرار نظام ”حيتس“ المضاد للصواريخ الباليستية؟، وكذلك نظام مقلاع داوود الدفاعي؟“.

ولفت إلى امتلاك إيران صواريخ باليستية تكتيكية يمكنها التحليق على ارتفاعات 1800 كيلومتر، وهو من بين الارتفاعات الأعلى التي يمكن أن يصل إليها صاروخ باليستي على مستوى العالم.

وسرد فئات أخرى من الصواريخ الباليستية التكتيكية التي يصل مداها إلى 1000 كيلومتر، فضلا عن 700 كيلومتر، ولفت إلى أنه في حال أطلقت هذه الصواريخ صوب إسرائيل، وعلى هذه الارتفاعات، لن تستطيع النظم الدفاعية الإسرائيلية اعتراضها.

وقدر أن نسبة نجاح الصواريخ الإيرانية في بلوغ أهدافها تبلغ 85%.

يشير تقييم سابق حول موضوع تقييمات الخبراء إلى أن النظام الإسرائيلي ربما يكون قد خزن مجموعة متنوعة من الأسلحة النووية في الأماكن التي قدمناها أعلاه.

وقالت مراسلة القدس الإخبارية شيرين موسى حبش، في تقرير لها، إن النظام الإسرائيلي يمتلك 200 رأس نووي مخزنة في ثماني منشآت نووية مختلفة. المعلومات المسربة من وسائل الإعلام الأجنبية تقيم البرنامج النووي الإسرائيلي على النحو التالي:

في عام 1986 ، كشف مردخاي فعنونو لأول مرة أن النظام الإسرائيلي كان لديه منشأة نووية. ماذا يمكن أن تكون هذه المنشآت والمفاعلات النووية وأين كانت موجودة؟

المنشآت النووية الإسرائيلية هي كما يلي:

1. منشأة نووية في ديمونا جنوبي إسرائيل: تضم هذه المنشأة 10 مبانٍ يعمل بها حوالي 2700 عالم نووي، يوجد بالمنشأة مفاعل نووي ومحطة لمعالجة البلوتونيوم.

2. منشأة ناحال سوريك النووية في وسط إسرائيل: تقع هذه المنشأة النووية في جنوب رام الله ويعمل بها 200 عالم نووي.

3. منشأة نووية قرب نهر كيشون شمال إسرائيل: أقيمت على ضفاف نهر المقاطعة وتستخدم في أنشطة البحث.

4. منشأة "البلماخيم" النووية في وسط إسرائيل: وهي منشأة يوجد بها مفاعل أبحاث لإنتاج الكهرباء ومعدات لتحلية مياه البحر.

5. منشأة "كفر زكريا" النووية في وسط إسرائيل: تقع هذه المنشأة النووية شمال غرب مدينة الخليل، حيث تخزن الصواريخ المنقولة من منشأة "بئر يعقوب" النووية.

6- منشأة "رافائيل" في وسط إسرائيل: تقع هذه المنشأة النووية أيضًا في شمال غرب مدينة سوهين وهي مصنع للهندسة النووية ودمج القنابل والمتفجرات النووية.

7. منشأة بئر يعقوب وسط إسرائيل: تقع في جنوب رام الله وتنتج صواريخ نووية.

8. منشأة الأبون النووية شمال إسرائيل: تقع هذه المنشأة في أراضي قرية نمرين. قرية أجبر الفلسطينيون على الهجرة منها. تستخدم هذه المرافق أيضًا لتخزين الأسلحة النووية التكتيكية.