صفقة نتنياهو والنيابة تهدد استقرار حكومة بينيت: انتخابات إسرائيلية جديدة تلوح بالأفق

تابعنا على:   18:00 2022-01-15

أمد/ تل أبيب: حذرت وسائل إعلام عبرية يوم السبت، من الصفقة التي أبرمت بين زعيم المعارضة "بنيامين نتنياهو" والنيابة الإسرائيلية حول قضايا الفساد.

وقالت القناة العبرية الـ(12) نقلاً عن عضو الكنيست "شاران هيشكل"، إنّ هناك احتمال لتشكيل حكومة إسرائيلية مع الليكود الذي يترأسه نتنياهو بعد صفقته مع النيابة، محذرةً من انتهاء حكم نفتالي بينيت اليميني، بوقت أقرب من المتوقع.

وأضاف عضو الكنيست، هناك مليون سيناريو، ونحن نحتاج إلى إيقاظ الناس لأننا في طريقنا إلى الانتخابات، وكل شئ مفتوح فقد ينضم الليكود للحكومة فالأمر يعتمد على من سنتخب الحزب على رئاسته في حال تقاعد نتنياهو عن السياسة نتيجة للصفقة.

أمّا الوزير ايلي أفيدار فقد أكد، انتبهوا لما يحدث فنحن في طريقنا إلى انتخابات جديدة.

وحذر أفيدار، من اعلان غانتس ولابيد تشكيل لجنة تحقيق مع نتنياهو في قضية الغواصات.

وكانت القناة ذاتها كشفت الجمعة، أنّ رئيس المعارضة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يقترب من إبرام اتفاق تسوية مع النيابة حول القضايا المرفوعة ضده.

وبحسب القناة الـ"(12) العبرية" عبر موقعها الإلكتروني، إن النيابة مستعدة للسير في التسوية مع نتنياهو في كل القضايا التي رفعت فيها لوائح اتهام ضده.

وأوضحت، أن النيابة مستعدة لإغلاق القضية 2000 بشكل كامل، أما في القضية 4000، فإنها ترى أنه من الممكن تعديل لائحة الاتهام فعليًا، مشيرًا إلى أن الاتصالات لا تزال جارية، ومن المحتمل أن يتم توقيع الاتفاق في الأيام المقبلة.

وبيّنت، أنه في اللائحة المعدلة فإن الادعاء الإسرائيلي مستعد لحذف بعض البنود من لوائح الاتهام التي تتعلق بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

أخبار ذات صلة

اخر الأخبار