اصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال بعد اقتحامها مدينة البيرة بالضفة واعلانها "منطقة عسكرية"!

تابعنا على:   04:31 2013-10-06

أمد/ رام الله: أعلن الجيش الإسرائيلي مدينة البيرة قرب رام الله منطقة عسكرية مغلقة، مساء السبت، فيما اقتحمت عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية المدينة بحثا عن قناص فلسطيني أصاب طفلة إسرائيلية من مستوطنة بسغوت الملاصقة للبيرة

وأصيب شابان بالرصاص المطاطي، أحدهما في الرأس، والآخر في الظهر خلال مواجهات اندلعت في ضاحية الجنان في مدينة البيرة، ونقل الشابين إلى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

وأكدت مصادر طبية أن الشاب شادي محمد خليل (20) عاماً، اصيب برصاص مطاطي ووصفت حالته بالمتوسطة، وكذلك الحال بالنسبة للشاب الآخر الذي لم تعرف هويته بعد وأنه يخضع للعلاج داخل المستشفى.

وأفادت مصادر محلية، أن إطلاق نار كثيف جرى بالقرب من ستاد بلدية البيرة، فيما حلقت مروحيات إسرائيلية في سماء المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال شرعوا باعمال تمشيط بين الأشجار القريبة من استاد البيرة، في حين انسحبت أجهزة أمن السلطة من مدينتي رام الله والبيرة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال حي سطح مرحبا بالبيرة بشكل كامل، في حين ألقيت زجاجات حارقة على سيارات المستوطنين قرب قرية دير أبو مشعل غربي رام الله، حيث شوهد انتشار مكثف لجيش الاحتلال في المنطقة.

ووصلت  دوريات من جيش الاحتلال حتى شارع القدس، الواصل بين مدينتي القدس ورام الله، دون أنباء عن مواجهات مع سكان المنطقة.

اخر الأخبار