مشاركون يحذرون من النتائج الكارثية لاستمرار انقطاع التيار الكهربائي على تدني مستوى التحصيلي للطلبة

19:56 2013-11-10

أمد/ غزة- عبدالهادي مسلم :أوصى عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني في مخيم البريج على أهمية التنسيق والتعاون والتكامل فيما بينها لخدمة أبناؤنا الطلبة

وأكد المشاركون في اللقاء التشاوري والتعارفي الذي نظمه المجلس المركزي لأولياء أمور الطلبة بالتعاون والتنسيق مع مدرسة بنات البريج الأعدادية "د" في احد قاعات المدرسة بعنوان (اللقاء الأول لمؤسسات مخيم البريج نحو شراكة حقيقية فاعلة لخدمة أبناؤنا الطلبة في المدارس ) بحضور ممثلي المؤسسات العاملة في المخيم وفعاليات المجتمع المدني وبحضور ممثل مدير عمليات الوكالة بالوسطى خليل الحلبي وسامي الصالحي ومديرة المدرسة حنان أبو يوسف على أهمية العمل الجاد والمؤثر لتوجيه أولياء أمور الطلبة لمتابعة أبنائهم داخل المدارس وتشكيل شبكة ضغط من كافة المؤسسات لعودة الوجبة الغذائية التي كانت توزعها الوكالة على الطلبة في المدارس

وطالب المشاركين وكالة الغوث باستكمال توزيع القرطاسية كاملة على الطلبة والقيام بورشات توعية وجلسات دعم نفسي للطلاب المحتاجين لهذا النشاط خصوصا أن 60% من مدارسنا تعمل فترة صباحية دائمة

وداعين وكالة الغوث الدولية لعودة عمل الفرق الرياضية كنوع من التنافس والترفيه بين المدارس

واتفق المشاركون على أهمية تشكيل لجنة من المؤسسات الفاعلة في المخيم لحل أي مشكلة من الممكن أن تقع في المدارس والعمل على حلها وأوصى المشاركون على أهمية عودة البرامج اللامنهجية للمدارس وحذر المشاركون في اللقاء من تدني مستوى التحصيل التعليمي للطلبة نتيجة الأنقطاع المتواصل للتيار الكهربائي لساعات طويلة وطالبوا شركة الكهرباء بالعمل الجاد لحل هذه المشكلة

وتحدت في اللقاء الذي أداره زاهر الأفغاني خليل الحلبي ممثل مدير عمليات وكالة الغوث في محافظة الوسطى معبرا عن سعادته لهذا اللقاء المميز الذي جمع كل مؤسسات المجتمع المدني بالبريج لا هدف مادي وإنما لدعم مؤسساتنا التعليمية وأبناؤنا الطلبة مقدما الشكر لمجلس أولياء الأمور ولأدارة المدرسة على تنظيمها هذا اللقاء

وأثنى الحلبي على عمل المؤسسات بالمخيم قائلا : أن مخيم البريج زاخر منذ نشأته بالفعاليات المميزة وهو دائما سباق في تنفيذها مثمنيا أن يتمخض عن هذا اللقاء عن توصيات ونتائج مثمرة تعمم على باقي المدارس في المنطقة

وبدوره قدم زاهر البنا رئيس مجلس أولياء المجلس المركزي لأولياء الامور شرحا عن عمل ودور وانجازات المجلس المركزي في حل الكثير من المشاكل التي تعاني منها المدارس وأبناؤنا الطلاب

وطالب وكالة الغوث باستكمال توزيع القرطاسية كاملة على الطلبة والقيام بورشات توعية وجلسات دعم نفسي للطلاب المحتاجين لهذا النشاط خصوصا أن 60% من مدارسنا تعمل فترة صباحية دائمة

ودعا إلى تشكيل لجنة من المؤسسات الفاعلة في المخيم لحل أي مشكلة من الممكن أن تقع في المدارس والعمل على حلها

وجهه البناء نداء عاجل لشركة الكهرباء من أجل حل مشكلة الأنقطاع المتواصل للتيار الكهرباء لساعات طويلة محذرا من تفاقم هذه المشكلة على مستوى التحصيل المدرسي لأبنائنا الطلبة خاصة وأن جزءا كبيرا منهم بدأ مستواه التعليمي يتراجع بسبب هذه المشكلة المتفاقمة

أما رئيس اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم البريج حسن جبريل فأكد أن رأس مال مجتمعنا الفلسطيني هو التعليم حيت أننا من الشعوب الأولى الذين قضوا على محو الأمية ويزخر شعبنا بالكفاءات المميزة والقادرة على النضال والبناء ويكفي مخيمنا فخرا أن رجالا أوفياء عاشوا في هذا المخيم الصامد مثل المفكر الراحل ابراهيم أبو لغد وغيره من الرجال المناضلين

وأكد جبريل على أهمية تكامل دور الأسرة والمدرسة والمجتمع في أهمية نجاح العملية التعليمية مطالبا أولياء أمور الطلبة بمتابعة أبنائهم وزيارتهم في المدارس لمعرفة مدى تحصيلهم

وطاب جبريل وكالة الغوث بأستكمال توزيع القرطاسية واعادة الوجبة الغذائية وتكثيف النشاطات اللامنهجية

كما دعا المجلس المركزي لأولياء الأمور للقيام بدور أكبر وفعال والتنسيق مع كافة المؤسسات العاملة في المخيم

وتمنى جبريل أن يكون الأجتماع القادم والذي اتفق على أن يعقد في مقر اللجنة الشعبية الخروج بمقترحات ونتائج ملموسة يكون لها الات تقوم به العيادة في تقديم العلاج والدواء خاصة ما يتعلق بالفيتامينات

وبدوره تحدث الدكتور أشرف السيد عن صعوبة المنهاج المطبق في المدارس منذ سنوات معربا عن استعداده لتقديم ا لمساعد لمدارس المخيم

أما مدير عيادة الوكالة بالمخيم الدكتور عبدالفتاح الأغا فتحدث عن دور العيادة في تقديم الدواء والعلاج لسكان المخيم خاصة ما يتعلق منها بالفيتامينات

وكانت نائبة مديرة مدرسة البريج الأعدادية "د " سعاد الهنداوي قد أكدت على الدور الكبير الذي تقوم به مدرستها وأنه لا يوجد انفصال بينها وبين مجتمعها المحيط داعية لمد يد العون لمدرستها من أجل النهوض بها

وتحدت في اللقاء العديد من ممثلي المؤسسات والذين أجمعوا على أهمية التعاون والتنسيق في خدمة المخيم وحث وكالة الغوت لأخذ دورها في مساعدة السكان لا التقليص من الخدمات

في نهاية اللقاء فتح الباب للنقاش والحوار حيت أجاب الحلبي عن بعض الأستفسارات والتي أهمها استكمال توزيع القرطاسية وعودة الوجبة الغذائية وصعوبة المنهاج والذي أوضح أن الوكالة لا تستطيع فعل شيئ في هذا الجانب لأن لها سياسة بأنها تطبق المنهاج في الدول المستضيفة لها كما أقر بضرورة عودة الوجبة غدائية في الفصل القادم