قوى رام الله والبيرة : ستبقى ذكرى استشهاد الرئيس عرفات حية حتى ظهور الحقيقة كاملة

15:35 2013-11-10

أمد/ رام الله / اكدت القوى الوطنية والاسلامية  لمحافظة رام الله والبرة  ان المرحلة الحالية  تتسم بدقة وخطورة عالية على مستقبل القضية الوطنية برمتها ،  وسط محاولات شطبها وانهاءها من قبل اطراف دولية عديدة في ظل اوضاع اقليمية متقلبة ،  واوضاع داخلية صعبة  حيث الانقسام الداخلي ،  وفي ظل ازمات اقتصادية بالغة القسوة تمس صمود المواطن ، وتترافق مع حملات اسرائيلية مسعورة في سباق مع الزمن  لتغير الوضع على الارض  ،  وفرض الحلول احادية  الجانب على الشعب الفلسطيني ، وفي ظل توسيع البناء الاستيطاني في ارجاء الاراضي الفلسطينية لا سيما مدينة القدس المحتلة والاغوار .

وشددت القوى في بيانها في الذكرى التاسعة لرحيل الشهيد الرمز ياسر عرفات ان قضية وفاته ستبقى حية حتى ظهور الحقيقة كاملة لكل ابناء شعبنا ، وحتى يتم محاسبة من نفذ جريمة اغتياله ، وطالبت القيادة الفلسطينية بمواصلة التحرك على المستوى الدولي من اجل محاسبة من قام بهذا الفعل الاجرامي لينال العقاب  ، كما ثمنت القوى دور لجنة التحقيق وما كشفت عنه داعية للمزيد من الجهود في هذا الاتجاه .

كما دعت لاوسع مشاركة في الفعاليات المقررة  لاحياء هذ المناسبة  ودعت جماهير شعبنا لزيارة ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات ،  وحيت الجماهير التي تؤكد من جديد تمسكها بمواقف الراحل ابو عمار حيث من المقرر تنظيم العديد من الفعاليات الرسمية والشعبية بهذه المناسبة .

وجددت القوى تأكيدها على تمسك شعبنا بحقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف وعلى رأسها حقه في العودة وتقرير المصير والاستقلال الوطني وشددت ان ذكرى اعلان الاستقلال ستبقى ملهما للاجيال حتى نيل الحقوق  ، وتجسيد اهداف شعبنا في دولته المستلقة على كامل  حدود 1967 وعاصمتها القدس ، وطالبت العالم بالعمل على  انهاء الاحتلال الاسرائيلي وتطبيق قرارات الامم المتحدة ذات العلاقة .

كما طالبت بهذه المناسبة بانهاء الانقسام فورا واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات الراهنة بموقف موحد ، ودعت الى اعادة القضية الوطنية للهيئات الدولية ووقف مسيرة المفاوضات الجارية التي لم تحقق اي تغير  في مواقف  الحكومات الاسرائيلية الماضية في سياسات التهويد والاستيطان ونهب الاراضي والتطهير الرعقي بحق شعبنا ، كما طالبت بالتوجه من اجل محاسبة دولة الاحتلال امام المحاكم الدولية بالانضمام للهيئات والمؤسسات ذات العلاقة .

وحذرت القوى في ختام بيانها عقب اجتماعها  برام الله اليوم ( الاحد) من تصاعد عمليات القمع اليومي بحق لااسرى والاسيرات في سجون الاحتلال ، ودعت لاوسع مشاركة في الحملات والانشطة لنصرتهم والوقوف معهم وخصوصا الاسرى الاداريين الذين يعتزمون القيام بخطوات نضالية وتصعيدية  خلال الايام المقبلة للدفاع عن كرامتهم في وجه ادارات السجون وممارساتها غير الانسانية بحقهم .

اخر الأخبار