البيت الأبيض: بايدن وبوتين ناقشا الاستقرار الاستراتيجي والقضايا الإقليمية

تابعنا على:   20:44 2021-12-07

أمد/ واشنطن: أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ناقشا خلال محادثاتهما، التي جرت عبر الفيديو، الاستقرار الاستراتيجي والقضايا الإقليمية.

وأضاف بيان البيت الأبيض، عقب المحادثات التي جرت بين رئيسي الدولتين يوم الثلاثاء، إن الرئيسين الروسي والأمريكي أوعزا بمواصلة الحوار بين موسكو وواشنطن بشأن أوكرانيا.

وتابع: "أصدر كلا الرئيسين تعليمات لفريقيهما باستمرار العمل، وستقوم الولايات المتحدة بذلك بالتنسيق الوثيق مع الحلفاء والشركاء".

وأكد بيان البيت الأبيض أن بايدن وبوتين ناقشا الاستقرار الاستراتيجي والجرائم الإلكترونية، بالإضافة إلى العمل المشترك بشأن القضايا الإقليمية، بما في ذلك إيران.

وبشأن أوكرانيا، أشار البيان إلى أنه "أعرب الرئيس بايدن عن قلق الولايات المتحدة وحلفائنا الأوروبيين البالغ من حشد القوات الروسية حول أوكرانيا وأوضح أن الولايات المتحدة وحلفاءنا سيردون بإجراءات اقتصادية وغيرها في حالة حدوث تصعيد عسكري".

كما أكد بايدن خلال محادثاته مع بوتين، دعمه لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، كما دعا إلى "وقف التصعيد والعودة إلى الدبلوماسية"، وفق بيان البيت الأبيض.

هذا ونفت روسيا مرارا الاتهامات بـ "الأعمال العدوانية" من قبل الغرب وأوكرانيا، قائلة إنها لا تهدد أحدا ولا تنوي مهاجمة أحد، وتستخدم تصريحاتها حول "العدوان الروسي" كذريعة لنشر المزيد من معدات الناتو العسكرية بالقرب من الحدود الروسية.

وسبق أن أشارت الخارجية الروسية إلى أن تصريحات الغرب بشأن "العدوان الروسي" وإمكانية مساعدة كييف في الدفاع عن نفسها ضده سخيفة وخطيرة.