لست ضد المصلحة العامة ولكن ضاع حقي..

مواطن من رفح يشتكي عبر "أمد" سيطرة سلطة أراضي حماس على أرضه

تابعنا على:   13:00 2021-12-07

أمد/ خانيونس: اشتكى مواطن من مدينة رفح جنوبي قطاع غزة يوم الاثنين، سرقة سلطة أراضي حماس لأرضه ومنزله الذي بناه بعد توقيعه على أوراق رسمية.

وفي اتصل مع "أمد للإعلام"، قال المواطن "مدحت عبدالغني أبو جاموس" من سكان شارع الماصوف في منطقة غرب معبر رفح، أنّني توجهت إلى بلدية المدينة وسألت عن الأراضي في المنطقة وأكد لي المهندس، بشراء أرض ولكن علي أن أبعد عن السلك بـ(40) متراً".

وأضاف أبو جاموس لـ"أمد"، أنّني "قمت بشراء قطعة أرض مساحتها 416 متراً، مقابل الحصمة القطرية وأقمت عليها منزل مساحته 130 متراً مكون من ثلاث غرف وسكنت فيه بتاريخ15/9/2020.

وتابع، "بعد ذلك بدأ التجريف في المنطقة، وقابلنا أ.ماهر أبو صبحة مسئول سلطة الأراضي السابق، في الجمعية الإسلامية برفح، وأبلغنا أنّ شارع "الماصوف" يتبع لبلدية رفح".

وأضاف، قمت حينها بالاتصال على أ.سعيد عمار و قال لي "نحن قد استكفينا من عرض الشارع وهو بعرض 35 متراً"، ويبعد عن منزلي بحوالي 4 أمتار، فقمت بعد ذلك بترميم المنزل وتجهيزه بالكامل".

وأوضح، "يوم الأحد 5/12 بنفس العام، تم ابلاغي من قبل سلطة الأراضي بأن هذه الأرض حكومية ومالك هذه الأرض "أبو رباع"، باعها للانجليز وقبض ثمنها، وعلى اثر ذلك يجب إزالة المنزل والبيوت المجاورة بالكامل و في اليوم الثاني 6/12ـ توجهت إلى سلطة الطابو في خانيونس وقدمت لهم الأوراق الثبوتية لملكية الأرض".

وأكمل شكوته لـ"أمد"، أنّه "في حوالي الساعة العاشرة صباحاً وأنا في سلطة الطابو اتصلت بي زوجتي وقالت لي "بدأوا بالتجريف"، وعندما وصلت إلى المنطقة وللأسف تم تجريف ثلاث منازل دون اشعار أصحابها نهائياً.

وتسائل: هل هذا يرضى أحد، أنا أسكن في هذا المنزل وأسرتي المكونة من 11 فرد، ولا يوجد لي بديل آخر و وضعي المادي صعب جداً، لأني بعد ذلك سأدفن أنا وأولادي تحت ركام هذا المنزل".