خلال إضاءة شجرة الميلاد

اشتية: ساحة مهد المسيح عبرها كثير من الغزاة ورحلوا ولم يبقَ في الوادي إلا الحجارة

تابعنا على:   21:59 2021-12-04

أمد/ بيت لحم: أكّد رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية: "النور واحد والظلمات متعددة وشعبنا ينشد النور ويحارب الظلمات، ونعيش هذا العام ظلمات الاحتلال وكورونا والانقسام، نواجه أبشع أنواع الاحتلالات في التاريخ استعمار استيطاني إحلالي ابدالي يقصد أرضنا، وشجرنا أولادنا وشبابنا ومياهنا ومقدراتنا".

جاء ذلك خلال كلمته مساء يوم السبت في حفل إضاءة شجرة الميلاد في ساحة كنيسة المهد في بيت لحم، بحضور محافظ بيت لحم كامل حميد، ورجال دين وعدد من الوزراء والشخصيات الوطنية والاعتبارية والسلك الدبلوماسي المعتمد لدى فلسطين وحشد كبير من المحتفلين.

وتابع اشتية: "هذه الساحة المطلة على باب المغارة التي ولد فيها السيد المسيح التي نحتفل فيها اليوم بإضاءة شجرة النور، عبرها كثير من الغزاة ورحلوا والقدس عبرتها امبراطوريات عديدة ورحلت ولم يبقى في الوادي إلا الحجارة".

واستطرد: "نحن برنامجنا هو زوال الاحتلال واقامة الدولة المستقلة لذلك نادينا بمؤتمر دولي وبالقانون الدولي، لنحمي حل الدولتين، ولكن إذا استمرت اسرائيل بالقول بانها لن تفرق بين تل أبيب ومعاليه ادوميم فنحن لن فرق بين بيت لحم ويافا".

وأوضح اشتية، في ظل انسداد الأفق السياسي مع اسرائيل فإنه يتحتم علينا، ترتيب بيتنا الداخلي نحن على ابواب انتخابات بلدية سيشارك فيها في المرحلة الأولى 50% من شعبنا، وذلك في 377 قرية وبلدية، على ان تستكمل المرحلة القادمة في شهر آذار من العام القادم، أملا ان تشمل غزة أيضا، والبلديات هنا ليست اطر خدماتية فقط بل هي مؤسسات صامدة في مواجهة الاستيطان وإرهاب المستوطنين".

وأردف اشتية: "ويشمل أيضا ترتيب بيتنا الداخلي اجتماع المجلس المركزي وانتخاب لجنة تنفيذية، والمؤتمر الثامن لحركة فتح، وانتخابات لجنة مركزية ومجلس ثوري جديدين، كل هذا نحو انجاز الانتخابات التشريعية والرئاسية التي عطلتها إسرائيل بمنع حدوثها في القدس".

وأكمل قوله: "علينا استكمال برنامجنا التنموي والتطويري في مختلف المحافظات، المانحون يساعدونا بتمويل مشاريع بنية تحتية ولا يوجد دعم لتغطية الرواتب واسرائيل تستنزفنا بالخصومات الشهرية من أموالنا المستحقة عليها، لهذا قادرون على تمويل المشاريع وغير قادرين على استكمال المصاريف التشغيلية، ولكن سوف نغير هذه الحالة قريبا".

واختتم اشتية: "عاش شعبنا العظيم ولتبقى شعلة نور بيت لحم تضيء الخير علينا وعلى العالم اجمع، وباسم الرئيس محمود عباس اهنئكم واتمنى لكم أعيادا مجيدة".