محدث - إصابات بمواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس وقلقيلية

تابعنا على:   13:20 2021-12-03

أمد/ نابلس: أُصيب فلسطينيون، ظهر يوم الجمعة، بالاختناق والرصاص المطاط عقب اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة محاور في جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، مساء يوم الجمعة، أن حصيلة مواجهات نابلس اليوم 227 إصابة توزعت كالتالي:

جبل صبيح بيتا: "إصابة بالرصاص الحي، و28مطاط نقل منهم 4 إلى المشفى، وواحد بالعين، و147إصابة غاز، و11إصابة حروق وقنابل غاز ، وإصابة صحفي مطاطه بالقدم.

أما بيت دجن، شهدت " 3 إصابات بالمطاط، و18غاز " وتم علاجهم ميدانيًا.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز بكثافة تجاه المشاركين بالمسيرة الأسبوعية الرافضة للاستيطان على جبل صبيح.

وذكرت أن أصيب مواطنٍ برصاصٍ معدني في العنق، ونُقل على إثرها للعلاج، إضافةً لعدة حالات بالاختناق.

وتشهد بلدة بيتا منذ عدة أشهر فعاليات يومية وأسبوعية، ضمن الخطوات الهادفة إلى إزالة بؤرة "أفيتار" الاستيطانية المقامة على أراضي جبل صبيح.

أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت بين المواطنين وجيش الاحتلال الإسرائيلي في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، بأن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و18 بالاختناق بالغاز خلال المواجهات.

وتشهد القرية منذ عدة أشهر، مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها.

قلقيلية

أصيب اربعة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق الشديد بينهم اطفال خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 17 عاما.

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية، بأن جنود الاحتلال اطلقوا عشرات قنابل الغاز والاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط باتجاه الشبان مما ادى الى اصابة 4 شبان والعشرات بحالات اختناق شديدة عولجوا جميعهم ميدانيا من قبل طاقم الهلال الاحمر الفلسطيني.

وأكد شتيوي اندلاع مواجهات عنيفة بين عشرات الجنود الذين تمترسوا خلف سواتر ترابية فيما تصدى لهم الشبان بالحجارة وإرجاع قنابل الغاز باتجاههم مما ادى لهروبهم ومنعهم من التقدم نحو القرية.

وكانت وحدة خاصة من جنود الاحتلال قد نصبت كمينا في احد المنازل المهجورة بهدف الايقاع بالشبان الا انه تم كشفه من قبل وحدة الرصد والمتابعة التي تشكيلها لهذا الغرض دون تسجيل اية اعتقالات بين صفوف الشبان.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بمشاركة المئات من ابناء البلدة الذين اكدوا استمرار مسيرتهم حتى تحقيق اهدافها.