الأسيرة المحررة "أمل جهاد طقاطقة" تتنسم عبق الحرية

تابعنا على:   14:56 2021-12-01

سامي إبراهيم فودة

أمد/ (1994م-2021م)

قال تعالى: "وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ" صدق الله العظيم
أسرانا البواسل أسيراتنا الماجدات جنرالات الصبر والصمود والتحدي ,يا من سطرتم بصمودكم الأسطوري أروع صفحات الشرف والعزة, ومنحتم الكرامة والهيبة للتاريخ المعاصر في زمن عز فيه الرجال, وكتبتم من سنوات أعماركم مَجْدًا تَلِيدًا بحروف من نوراً ونار وأنتم خلف قضبان الحديد أجمل أنشودة للنصر والحرية والتحرير,
أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِخْوَةُ وأخواتنا الماجدات الصامدون في زمن الانهيار طوبى لكم أيها القابضون على الجمر في زمن المحن ,يا من جعلتم من أجسادكم الطاهرة جسوراً تعبر عليها أجيال شعبنا الفلسطيني الأبي لتواصل مسيرة الكفاح والمقاومة في مقارعة الاحتلال الزنيم وكنسه عن ثرى فلسطين الحبيبة/
بحمد لله تم الإفراج مساء يوم الثلاثاء الموافق 30/12/2021م عن الأسيرة المحررة الجريحة أمل "طقاطقة" من بلدة بيت فجار، جنوب بيت لحم، بعد 7 سنوات من الاعتقال في سجون الاحتلال, واحتفاء بيوم تحرر الأسيرة "طقاطقة" من غياهب سجون الاحتلال الإسرائيلي فقد كان في استقبال الأسيرة المحررة طقاطقة على حاجز الجلمة في جنين، أفراد من عائلتها وأسرى محررون، إلى جانب عدد من أهالي الأسيرات في سجون الاحتلال,
وبهذا العرس الوطني لا يسعني في هذا المقام إلا أن نسلط الضوء على سيرة عطرة للأسيرة البطلة المحررة "طقاطقة" من سجون الاحتلال الإسرائيلي,
الاسيرة الجريحة:- أمل جهاد علي أحمد "طقاطقة"
مواليد:- 20/5/1994م
مكان الإقامة:- بلدة بيت فجار بمدينة بيت لحم
الحالة الاجتماعية :- عزباء
المؤهل العلمي:- تلقت تعليمها الابتدائي والإعدادي والثانوي حتى الصف الثاني الثانوي بمدرسة بيت فجار للبنات وبعد اعتقالها من قبل قوات الاحتلال الصهيوني أكملت دراستها الثانوية العامة في داخل سجن الشارون بمعدل 72%،
التهمة الموجة إليه:- الانتماء والعضوية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ومحاولة طعن بالقرب من مثلث غوش عتيصون
تاريخ الاعتقال:- 1/12/2014م
مكان الاعتقال:- معتقل "الدامون
الحالة القانونية :- 7 سنوات
اعتقال الأسيرة :- أمل طقاطقة
اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرة طقاطقة بتاريخ 1/12/2014م وبعد عامين حكم عليها بالسجن 7 أعوام، بتهمة "محاولة طعن مستوطن بالقرب من تجمع "غوش عتصيون". وقبيل اعتقالها أصيبت طقاطقة بثلاث رصاصات أطلقها عليها جنود الاحتلال في الجزء العلوي من جسدها، إضافة إلى رصاصة في قدمها، وخضعت لعدّة عمليات جراحية.
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات - والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة