"حماية" يدعو "غوتيرش" لوقف أعمال الهدم الاستيطانية الممنهجة في القدس

تابعنا على:   16:26 2021-11-30

أمد/  

غزة: وجه مركز حماية لحقوق الإنسان يوم الثلاثاء، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيرش"، طالب فيها بالعمل الجاد من أجل وقف الأعمال الاستيطانية في مدينة القدس وأعمال الهدم الممنهجة على وجه الخصوص.

وقال "حماية" في رسالته، إنّ وتيرة قرارات بلدية الاحتلال في مدينة القدس تصاعدت في الآونة الأخيرة لغايات استيطانية بحته، بحجة البناء بدون ترخيص، رغم سبب ذلك رفض بلدية الاحتلال منح الفلسطينيين رخص بناء.

وأكد، في رسالته أن محكمة الاحتلال المركزية في مدينة القدس رفضت إلتماس مقدم من 58 عائلة فلسطينية من مدينة سلون يطلب تأجيل قرار الهدم، ونتيجة لذلك فإن أكثر من مائة عائلة فلسطينية مقدسية في حي سلون مهددة بالتهجير والتشريد القسري.

ونوه، إلى أن هذه السياسة الاستيطانية تهدد أكثر من 20 ألف منزل فلسطيني في مدينة القدس ترفض بلدية الاحتلال منحها رخص بناء أو إقرار  مخططات هيكلية لها.

وأشار ، إلى أن الأعمال الاستيطانية في مدينة القدس لم تتوقف إلى هذا الحد، فقد قررت بلدية الاحتلال في القدس هدم عشرات المنازل في حي البستان لصالح مشروع استيطاني تهويدي تنوي إقامته جمعية "إلعاد" الاستيطانية تسميه "حديقة الملك"، كجزء من "الحديقة القومية مدينة داود".

وشدد، على أن عمليات الهدم لمنازل المقدسيين تأتي في إطار المخالفات الممنهجة لمبادئ القانون الدولي، وامتداداً لسياسة العقاب الجماعي التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، وأن سياسة العقاب الجماعي تمثل انتهاكاً صارخاً لمبادئ القانون الدولي، خاصة اتفاقية جنيف الرابعة، التي حظرت على الدولة المحتلة تهجير السكان الأصليين وإحلال رعاياها مكانهم.

اخر الأخبار