بعد اعادته الى سجن النقب..

هيئة الأسرى: سلطات الاحتلال تتحمل مسؤولية التدهور الصحي للأسير "الشوبكي"

تابعنا على:   16:22 2021-11-30

أمد/ رام الله: حمل رئيس هيئة شؤون الأسرى قدري أبو بكر يوم الثلاثاء، الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية تدهور الوضع الصحي للأسير فؤاد الشوبكي، ونقله إلى مستشفى "سوروكا".

وأعادن سلطات الاحتلال، الأسير المسن الشوبكي إلى سجن النقب بعد نقله إلى مستشفى "سوروكا" بشكل مفاجئ ليلة الاثنين.

وقال أبو بكر في بيان صدر عن الهيئة: "إن الأسير الشوبكي يعاني من أمراض عديدة مثل البروستاتا، والمعدة وضغط الدم والشبكية، والاحتلال الإسرائيلي يتغاضى عن تلك الأمراض".

وأضاف، إنه لا يوجد لدى هيئة شؤون الأسرى معلومات دقيقة عن وضع الأسير الشوبكي حتى اللحظة، وينتظرون التقارير الطبية من المحامين لتقييم حالته الصحية.

وعبر أبو بكر عن قلقه تجاه الأسير الشوبكي قائلاً: "لا يعقل أن يبقى الأسير الشوبكي وهو بهذا السن المتقدم، والأمراض التي يعاني منها، محتجز داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي".
ويرى أن احتجاز الأسرى المسنين والمرضى، محاولة من الاحتلال الإسرائيلي لزيادة أعداد الشهداء الفلسطينيين في المقابر الرقمية، والتي يحتجزون جثامين الكثير منهم.

ولفت أبو بكر إلى الأعداد الكبيرة من الأسرى المسنين داخل سجون الاحتلال، ومنهم موفق العروق (78 عاماً) وأسرى آخرون في السبعينات والستينات من العمر.

ووفقاً لأبو بكر، طالبت هيئة شؤون الأسرى في جولتها الأخيرة بإنهاء ملف المحكومين إدارياً، وملف الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن.

الجدير بالذكر أن الأسير فؤاد الشوبكي والملقب بـ (شيخ الأسرى) يبلغ من العمر 82 عاماً وهو أكبر الأسرى سناً في سجون الاحتلال، ومعتقل منذ عام 2006، ومحكوم بالسجن مدة 17 عاما، وهو من قطاع غزة. نقلا عن وكالة "APA".