ستكون العواقب وخيمة

الأب يوليو لـ"أمد": نار الحرب ستشتعل لأن صراعنا مع إسرائيل وجودي وليس ديني

تابعنا على:   17:00 2021-11-28

أمد/ رام الله- سماح شاهين: أكّد الرئيس الروحي لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك في فلسطين الأب عبد الله يوليو، أنّ إسرائيل لم تُغير سياستها وممارساتها تجاه قضيتنا الفلسطينية ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، لأنهّا تُريد أرضنا العربية بدون شعب.

وأوضح الأب يوليو لـ"أمد للإعلام"، أنّ الصراع ليس ديني بل هو بين أبناء الشعب الفلسطيني المظلوم الأعزل، والاحتلال الذي يُريد أرضنا والقضاء على وجودها وليست فقط المآكل الدينية.

وأشار إلى أنّ إسرائيل تُريد من خلال ممارساتها جعل هذا الصراع صراعًا دينيًا، مبيّنًا أنّه إذا نجحت في خطتها ستكون العواقب وخيمة.

وشدد على أنّ ليكن واضحًا للجميع بأن نار الحرب ستشتعل في كل مكا لأن القدس قدسنا والأقصى المبارك رمزنا جميعًا ونحن عرب مسيحيين جزء أصيل من أمة العرب وأمة الإسلام، مؤكّدًا أنّ كنا وما زلنا وسنبقى شعبًا واحدًا وأمة واحدة، وبأيدينا سنُعيد البهاء للقدس.

ووجه رسالة لأبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان في الوطن والشتات عامة وفي القدس خاصًة، بتوحيد الصفوف أكثر في الميدان، وألا يستسلموا لليأس، معربًا عن أمله بأنّ يكون لنا خطابًا واحدًا موحدًا بالوحدة.