الكيلة تٌؤكد أهمية تبادل الخبرات مع تركيا في مجال "الصحة الرقمية"

تابعنا على:   12:19 2021-11-18

أمد/ أنطاليا" أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة، على أهمية تبادل الخبرات والاستفادة من تجربة تركيا في مجال "الصحة الرقمية".

جاء ذلك خلال مشاركتها في فعاليات أعمال مجتمع نظم المعلومات الإدارة الصحية المنعقد في مدينة أنطاليا التركية، بمشاركة سفير فلسطين لدى تركيا د. فائد مصطفى، ومدير عام وحدة تكنولوجيا المعلومات في وزارة الصحة م. علي الحلو، ومدير عام المستشفيات د. نجي نزال.

وأضافت الكيلة، أن المؤتمر يهدف إلى تعزيز التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتعود أهميته في تبادل الخبرات، وتطوير النظام الصحي الفلسطيني للوصول للصحة الرقمية.

وتابعت: اجتمعت مع وزير الصحة التركي، وشكرنا تركيا لدعمها للقطاع الصحي الفلسطيني، واتفقنا على دعم تركيا للمسشتفى التركي بطوباس، والمستشفى الوطني في نابلس، والعمل على افتتاح مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني في غزة.

وقالت الوزيرة الكيلة خلال كلمتها في افتتاح فعاليات المؤتمر: نحن شاكرون جداً للشعب التركي، لأن لدينا علاقات جيدة وعميقة تعود إلى عام 1917 عندما بٌنيت إحدى مشافي مدينة نابلس، وكان أول طبيب يعمل هناك تركي الجنسية واسمه نور الدين الكريدلي واستمر في البقاء بنابلس يطبب الفلسطينيين في فترة لم يكن فيها أطباء ورفض الرجوع إلى تركيا، وعاش ومات في نابلس، ودفن في نفس المستشفى الذي عمل به في فلسطين.

من جهته، أكد سفير فلسطين لدى تركيا د. فائد مصطفى أهمية مشاركة فلسطين في هكذا مؤتمر دولي مخصص للبحث في كيفية الارتقاء بالخدمات الصحية على مستوى العالم في ظل كورونا، قائلاً إنها فرصة هامة لفلسطين أن تكون جزء من هذا المنتدى، فتجربة فلسطين ناجحة في مواجهة كورونا، وهي فرصة أن نتعلم وندرس تجارب الآخرين.