بذكري رمزنا وقائدنا الشهيد ابوعمار الـ(17)

تابعنا على:   07:17 2021-11-12

احمد عصفور ابواياد

أمد/ رحم الله رمزنا وقائدنا الشهيد ابوعمار بذكراه الـ17
بتتبعي لاحياء ذكري استشهاد الرمز والقائد ابوعمار مفجر ثورة شعبنا نري الوهن والعجز بحالتنا الفلسطينية علي مستوي السلطة وحركة فتح من كان ابوعمار فارسها الاول والتنظيمات الفلسطينية الوطنية والتنظيمات الاسلاميه عامه وحماس خاصه .
ابوعمار كان رئيس م ت ف الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني والذي اتفقت علي ذلك كل الفصائل ولكن الاختلاف بالتمثيل بالعدد والهيمنه وهو زعيم الثورة الفلسطينية المعاصره ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية اي انه اب الجميع وقائد الجميع مرت ذكراه باهته برام الله وما جري من احياء بالضفه لم يكن بحجم الزعيم ابوعمار فكان شغل دكاكيني اين حركة فتح بتكريم قائدها هل ما تم عمله يليق بحجم ومكانة ابوعمار ام ان هناك ايادي خبيثة لطمس حجم ابوعمار لاهداف خبيثه شخصية اين رفقاء ابوعمار من القادة التاريخيين فالقاده الحاليين المخصيين لا يجدوا الا انفسهم قيادات لشعبنا وهم لا يؤتمنوا علي رعاية ٤ غنمات كثير عليهم ام ان حركة فتح بالضفه لم تعد لها القوه والمكانه والشعبيه بموازاة السلطة الفلسطينية .
علي مستوي حركة فتح بغزه جاءت ذكري ابوعمار باهته كل كادر قام بجمع عشرة اشخاص وصوريني يا مرت خال هينا احيينا ذكري ابوعمار كانت مناظر مخزيه لا تليق لا بفتح ولا بكادرها ولا عناصرها بغزه الباهته والمدمره اقتصاديا ومعنويا واصبح شعبها وموظفيها متسولين وارباب سجون بالزمن الاغبر الذي حل بغزه .
التنظيمات حالها بائس لا حول لها ولا قوة ومرت الذكري وكأن ابو عمار لا يعنيها ولم يكن يوما قائدا لها باعتراف قادتها حيث كانوا يرددون نختلف مع ابوعمار ولكن لا نختلف عليه اين انتم من ذكري ابوعمار ياتنظيمات الفزعه الباهته .
اما حماس المسيطرة علي غزه تسعي بكل جهدها وجبروتها لطمس اي ذكري للثورة الفلسطينية عامه ولابوعمار خاصه وتري بنفسها البديل لكل شيء فلسطينيا لا تقر بالوطنية الفلسطينية وان اقرت باعلامها فهي للتقية فقط كان الاجدر بها وهي تحكم غزه بقوة السلاح ان تحمل ارث المناضلين الذين سبقوها بالنضال لعشرات السنوات وما تنعم به من مكاسب جاء بتضحيات من قبلها غمدوا مسيرة الوطن بالدم بالشهداء والجرحي والاسري فهي تكتب تاريخ شعبنا منذ انطلاقتها فقط حتي الشوارع والمؤسسات التعليمية نزعت عنها مسمياتها الوطنية وحولتها لاسماء قادتها فقط وانهت مسيرة ٥٠ عام او اكثر من نضال شعبنا واكتفت بمساحة ٣٢٠كم مربع مساحة غزه واصبح التحرير شعارات تطلق بين الفينه والاخري كان الاجدر بحماس ان تقوم هي من تحيي ذكري ابوعمار لانه يمثل الكينونه الفلسطينية وتبين انها الجديره بحمل لواء المقاومه الذي حمله ابوعمار ودافع عنه لاخر لحظه من حياته وهو محاصر بالمقاطعة برام الله والتي هدمت حجرا حجرا فوق راسه كفاك فخرا ياسيدي انك بقلوب شعبك المكلوم بقياداته وانقسامه وستبقي رمزا وطنيا وثوريا رغم انف الجميع عشتم وعاشت الذكري ورحم الله رمزنا وقائد شعبنا الشهيد ابوعمار بذكراه .

اخر الأخبار