تدافع عن حقوقهم..

التنمية الاجتماعية: الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تفضح جرائم الاحتلال

تابعنا على:   11:23 2021-10-25

أمد/ رام الله: قالت وزارة التنمية الاجتماعية يوم الاثنين، إن قرار ما يسمى وزارة القضاء الإسرائيلية بتصنيف الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين على أنها مؤسسة إرهابية وفقاً لتعبيرهم يندرج في اطار ارهاب الدولة المنظم من قبل حكومة الاحتلال ضد المؤسسات الفلسطينية.

وأكدت التنمية الاجتماعية في بيان صدر عنها ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، أن الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال مؤسسة فلسطينية مسجلة لدى الجهات الرسمية وتعمل وفق القانون الفلسطيني وتدافع عن حقوق الطفل الفلسطيني وتفضح جرائم الاحتلال ضد الطفولة في فلسطين ، مشيرةً إلى أن الاحتلال هو من يمارس الارهاب بشكل يومي ضد الأطفال ويرتكب الجرائم عبر استهداف الأطفال الفلسطينيين حيث ما يزال نحو ١٤٠ طفلا في السجون الاسرائيلية.

وأوضحت، أن للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال شراكات دولية واسعة وهي مؤسسة تعنى بالدفاع عن حقوق الأطفال واستهدافهم من قبل الاحتلال الأمر الذي جعل منها مستهدفة من قبل حكومة الاحتلال.

ودعت، إلى ضرورة تشكيل أوسع تحالف حقوقي دولي للدفاع عن المؤسسات الفلسطينية، ومؤكدة أن الاحتلال لا يمتلك حق تصنيف المؤسسات وهو من يمارس الارهاب بجرائم موثقة على الأرض.

يذكر، أن قرار التصنيف الذي أصدرته وزارة القضاء الاسرائيلية شمل مؤسسة "الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان" و"الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال - فلسطين"، و"الحق" و"اتحاد لجان العمل الزراعي"، و"اتحاد لجان المرأة العربية"، و"مركز بيسان للبحوث والإنماء".