اثنان من الرواد الروس يسيران بالشعلة الأولمبية فى الفضاء

تابعنا على:   23:03 2013-11-09

قام اثنان من رواد الفضاء الروس بعملية سير فى الفضاء الخارجى، حاملين الشعلة الأولمبية للمرة الأولى فى التاريخ، اليوم السبت، فى إطار رحلة الشعلة لدورة الألعاب الشتوية المقرر إقامتها فى سوتشى الروسية عام 2014 .

وخرج رائد الفضاء اوليج كوتوف من مركبة الفضاء ممسكا بالشعلة غير المضاءة ذات اللونين الفضى والأحمر، وخطا إلى خارج محطة الفضاء الدولية على ارتفاع 320 كيلومترا من الأرض، حيث لوح بها بحماس بالغ، وسلم رائد الفضاء الشعلة إلى زميله سيرجى ريازانسكى وتناوبا حملها على خلفية ظلمة الفضاء والغلاف الخارجى للأرض بلونيه الأزرق والأبيض، وقال ريازانسكى "هذا منظر جميل".

وبثت قناة وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) على الإنترنت والتلفزيون الرسمى الروسى، اللقطات التى التقطتها كاميرات مثبتة على خوذتى رائدى الفضاء على الهواء مباشرة.

وكان طاقم مؤلف من ثلاثة رواد "روسى وأمريكى ويابانى" حملوا الشعلة على متن مركبة الفضاء سيوز من القاعدة الفضائية فى بايكونور فى قازاخستان يوم الخميس، ليصل عدد الطاقم على متن المحطة إلى تسعة للمرة الأولى بدون وجود مكوك فضاء أمريكى فى المحطة.

ويمثل السير فى الفضاء بالشعلة الأولمبية، استعراضا مبهرا قبل الألعاب الأولمبية الشتوية المقرر إقامتها فى سوتشى فى فبراير، وهى أول ألعاب أولمبية تستضيفها روسيا منذ العهد السوفيتى، وحدث هام للرئيس الروسى فلاديمير بوتين الذى يتولى السلطة منذ قرابة 14 عاما كرئيس ثم رئيس للوزراء ورئيس مرة أخرى.