تشكيل لجنة تحضيرية تمهيدا لعقد المركزي..

العالول: لا يمكن استمرار الوضع الراهن ولدينا خيارات بديلة عن الاتفاقات مع إسرائيل

تابعنا على:   08:53 2021-10-25

أمد/ رام الله: أكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول صباح يوم الاثنين، أن اجتماع القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباسن بحث عدداً من القضايا الهامة في ظل استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني. 

وأضاف العالول في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين"، أنه وخلال الأيام الأخيرة عقدت عدداً من اللقاءات بينها اجتماع للجنة التنفيذية واللجنة المركزية لحركة فتح "م7" والأحد كان للقيادة الفلسطينية, والنقطة الأساسية كانت خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة. 

وأشار إلى أن كلمة الرئيس عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت صرخة ف وجه العالم ونتاج لهذا الكم الكبير من الاعتداءات الإسرائيلية على شعبناء وفي ظل عدم وجود أي حراك له علاقة بفتح أفق سياسي.

ووأوضح، أن الرئيس عباس تحدث بشكل واسع عن عدم قدرتنا على البقاء في الوضع الراهن او ابقاء الاتفاقيات مع إسرائيل أو مع العالم قائمة. 

وشدد، على أنه توجد لدى القيادة الفلسطينية خيارات أخرى وخيارات بديلة أولها تظهر ف الغاء هذه الاتفاقيات ووقف الاعتراف باسرائيل. 

ونوه العالول، إلى أن تم تشكيل لجنة تحضيرية تمهيداً لعقد المجلس المركزي الفلسطينيء والهدف من ذلك هو التحضير للمرحلة القادمة وتحدياتها حيث سيكون هناك رسائل ومبعوثين لكل أرجاء العالم ولكل القوى المؤثرة لوضع الجميع في صورة التطورات الجارية.

ولفت، إلى أن القيادة الفلسطينية ناقشت أيضاً ملف الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وخاصة المضربين عن الطعام: والانتهاكات الإسرائيلية بحعهم. 

وأشار العالول إلى أنه تم مناقشة القرار الإسرائيلي الأخير بحق 6 مؤسسات الفلسطينية مدنية ووصفها على أنها إرهابية. مشدداً على أنه لا يمكن ترك أي مؤسسة فلسطينية للاحتلال للاستفراد بها.

أخبار ذات صلة

اخر الأخبار