محمد صلاح يحقق أرقاما قياسية تاريخية بعد الهاتريك في شباك مانشستر يونايتد

تابعنا على:   20:00 2021-10-24

أمد/ انفرد النجم المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول بلقب الهداف التاريخي للاعبين الأفارقة بالدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن وصل إلى 107 أهداف في ”البريميرليغ“.

وسجل محمد صلاح ”هاتريك“ في شباك مانشستر يونايتد، خيث أحرز الهدف الثالث لليفربول بالدقيقة 38، في قمة مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعاد صلاح ليسجل الهدف الثاني له والرابع لفريقه، قبل نهاية الشوط الأول بدقائق ليواصل تألقه مع الليفر ويؤكد صدارته بلقب الهداف الأفريقي التاريخي للبريميرليغ.

ومع بداية الشوط الثاني أحرز صلاح الهدف الثالث له والخامس لفريقه بطريقة رائعة.

بهذا الهاتريك تخطى محمد صلاح، الرقم القياسي المسجل باسم الإيفواري ديديه دروغبا، كأكثر لاعب أفريقي يسجل أهدافا في الدوري الإنجليزي، ليفض الشراكة مع نجم تشيلسي السابق صاحب الـ104 أهداف.

واحتفى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”كاف“ بتخطي محمد صلاح لأهداف دروغبا في الدوري الإنجليزي، حيث نشر صورة لصلاح وقال فيها: (𝐀𝐟𝐫𝐢𝐜𝐚’𝐬 𝐏𝐫𝐢𝐝𝐞. Africa Star. africa’s legends.)

وفيما يلي قائمة اللاعبين الأفارقة الأكثر تهديفًا في الدوري الإنجليزي:

محمد صلاح 107 أهداف

دروغبا 104 أهداف

ساديو ماني 100 هدف

إيمانيول أديبايور 97 هدفا

ياكوبو 95 هدفا

أول لاعب يسجل في مانشستر يونايتد على ملعبه 3 مباريات متتالية

كما واصل محمد صلاح تحطيم الأرقام القياسية في مباريات ليفربول أمام مانشستر يونايتد، والتي انتهى الشوط الأول منها بتقدم الريدز برباعية نظيفة.

مدد صلاح، البالغ عمره 29 عاما، رقمه القياسي بهز الشباك للمباراة العاشرة على التوالي مع ليفربول.

كما أصبح محمد صلاح أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل في مانشستر يونايتد على ملعبه 3 مباريات متتالية.

وتفوق صلاح على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث سجل صلاح 5 أهداف على ملعب أولد ترافورد خلال عام 2021، متفوقًا على رونالدو صاحب الـ4 أهداف، ولكن لعب صلاح ثلاث مباريات أقل من رونالدو.

وانتهى الشوط الأول من مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد على ملعب ”أولد ترافورد“ بتقم ليفربول برباعية نظيفة في مفاجأة مدوية.

نابي كيتا لاعب ليفربول افتتح التسجيل بالهدف الأول في شباك مانشستر يونايتد بالدقيقة 5.

وأحرز ديوجو جوتا لاعب ليفربول الإنجليزي هدف فريقه الثاني في شباك مانشستر يونايتد بالدقيقة 13.

وعزز محمد صلاح تقدم الليفر بالهدفين الثالث والرابع.
وبات ليفربول، الذي انتصر 4-2 في أولد ترافورد في مايو (أيار) الموسم الماضي، الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن هذا الموسم وسينتقل إلى يونايتد وهو في قمة مستواه بعدما سجل ثلاثة أهداف على الأقل في آخر ثماني مباريات خارج أرضه في كافة المسابقات.

ويتفوق تشيلسي على ليفربول بفارق نقطة واحدة، وسيكون مرشحاً للحفاظ على صدارة المسابقة بنهاية مباريات الجولة المقبلة.

يحتل ليفربول المركز الثالث برصيد 18 نقطة بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب بفارق 4 نقاط عن تشيلسي ”المتصدر“.

وحقق ليفربول 5 انتصارات وتعادل 3 مرات ولم يعرف طعم الهزيمة، وسجل الفريق 22 هدفا واستقبل 6 أهداف.

على الجانب الآخر يحتل مانشستر يونايتد المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بقيادة مدربه النرويجي أولي سولشاير برصيد 14 نقطة.

وحقق مانشستر يونايتد 4 انتصارات وتعادل مرتين وخسر مرتين أيضا، وسجل الفريق 16 هدفا واستقبل 10 أهداف.

وكانت آخر مباراة بين الفريقين يوم الـ13 من مايو الماضي في الدوري الإنجليزي، وفاز بها ليفربول بنتيجة 4-2 على الملعب ذاته.

ويتقابل كلوب ضد سولسكاير للمرة السابعة، وكان قد فاز المدرب النرويجي مرة وحيدة مقابل انتصارين لكلوب و3 تعادلات.

كلمات دلالية