عائلة عاشور تٌطالب بسرعة تنفيذ أحكام الإعدام بحق مرتكبي جريمة قتل ابنهم

تابعنا على:   15:10 2021-10-19

أمد/ غزة: أكّدت عائلة عاشور في الوطن والشتات، أنها تحلت بضبط النفس وتحكيمِ لغة العقل، ومنح المساحة الكاملة  للجهات القانونية والأمنية، من أجل الكشف عن تفاصيل، وملابسات الجريمة النكراء التي أزدت بحياة الشاب المغدور محمد ماجد مصطفى عاشور.

وأوضحت العائلة، في بيان لها، أنه لن يهدأ لها بال إزاء هذه الجريمة النكراء، والتي قام بها الباغي خلسةً وعدواناً، مشيرًة إلى أن ندرك أنَّ مثل هذه التصرفات لا تمثل إلا فاعليها.

وتابعت: "أيدينا للقصاص تمتد على من ثبت بحقهم الدليل الدامغ بأنهم الفاعلين، وكلٌ سينال عقابه بقدر جرمه.

إقرأ أيضًا.. غزة: الشرطة تكشف تفاصيل جديدة بقضية مقتل الشاب محمد عاشور

وبيّنت أن "إيماناً منا بأهمية تحقق السلم الأهلي، في مجتمعنا الفلسطيني، وإجلالاً وإكراماً لدماء ابننا المغدور، تصرفنا تصرف المسؤول"، مطالبًة الجهات المختصة، بالقصاص من القتلة، وإيقاع أقصى العقوبات على جميع الفاعلين والمشاركين في هذه الجريمة."

وشددت العائلة على أهمية سرعة تنفيذ أحكام الإعدام بحق مرتكبيها دون تباطؤ.

نص البيان:

اخر الأخبار