رئيس ديوان الموظفين العام يجتمع بنقيب المهندسين

تابعنا على:   20:39 2021-10-18

أمد/ رام الله: اجتمع رئيس مجلس إدارة المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة ورئيس ديوان الموظفين العام موسى أبو زيد بمجلس إدارة نقابة المهندسين الفلسطينيين، يوم الإثنين، بمقر المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة.

واصطحب أبو زيد مجلس إدارة نقابة المهندسين في جولة داخل حرم المدرسة الوطنية للإدارة، واطلعوا على سير العملية التدريبية وإمكانيات المدرسة من قاعات ومرافق ومسارح ومكتبات مجهزة.

وفي الاجتماع، تم مناقشة عدة مواضيع مهمة تخص علاوة المهنة وطبيعة العمل، وتعديل بطاقات الوصف الوظيفي، وتسكين المهندسين المعلمين على الدرجة الرابعة.

وأكد أبو زيد، على أنه على استعداد تام لمناقشة وبحث كافة مطالب نقابة المهندسين، التي تحقق جزء كبير منها خاصة التي صدر بها قرارات واضحة، ولن يظلم أحد في ديوان الموظفين العام.

وأضاف أبو زيد، أنه يطلع على كافة جهود نقابة المهندسين ويتشرف بالتعاون معها سواء كديوان موظفين أو المدرسة الوطنية للإدارة، في مجال الإدارة وإدارة الموارد البشرية، فلا تقتصر وظيفة المهندس على التصميم والإشراف والمتابعة بل يقع على عاتقه مهمات إدارية، وعليه أن يتقن التعامل مع الموارد البشرية.

وقالت نقيب المهندسين نادية حبش:"إنها فخورة جداً بسرعة الاستجابة والسلاسة التي يتعامل بها ديوان الموظفين العام وطاقمه، مما أسهم بزيادة ثقة المهندسين بنقابتهم وجدد الثقة بأداء القطاع العام لدولة فلسطين".

وأضافت حبش أنها تشرفت بهذه الزيارة ولقاء رئيس ديوان الموظفين العام الوزير موسى أبو زيد،  خاصة أن اللقاء عقد في المدرسة الوطنية للإدارة ووصفته بالصرح الملهم الذي كنا بأمس الحاجة له، من تعليم مستمر ورفع القدرات سواء أعطيت للقطاع العام أو الخاص.

وتابعت: "أن المدرسة الوطنية للإدارة ببرامجها وأفكارها الملهمة والخلاقة،  سوف تضفي نقلة نوعية على أداء الموظفين، وتطمح لإرسال كافة موظفي النقابة لتلقي التدريبات في صرح المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة".

وحضر الاجتماع من نقابة المهندسين النقيب نادية حبش، ونائب نقيب المهندسين منذر البرغوثي، ومدير نقابة المهندسين نادي عليان، ورئيس ديوان الموظفين العام الوزير موسى أبو زيد والوكيل المساعد فتحي خضر والوكيل المساعد جمال أبو شنب، ومدير عام شؤون الموظفين زياد شديد. 

اخر الأخبار