وبشر الصابرين- رغم الانين- بجنات النعيم

تابعنا على:   18:06 2021-10-18

جمال أبو نحل

أمد/ وبشر الصابرين- رغم الانين- بجنات النعيم...

قد تضيق الدنيا على بعض العِبَادِ العُبْاَد، الزهُهاد 

الاطيباب، وتشتد، وتحتد،،  ومن ثم تنكمش، ولا تمتد، 

وكأن الأنفاس أصبحت تُعد، والألم شديد،  ويفِلُ الحديد،، ويتعب القريب، وحتى البعيد..

فنحن في زمن قد ينقلب الخِل الخليل لهفوةٍ من خِله الى جبار  عنيد،، ذو بأسٍ شديد، وكأنه فعال لما يريد!!؛؛ ونسي أن الأمر كله بيدِ الله الحميد المجيد،،، الفعالُ لكل ما يريد،،،،.

 الجابر، والرازق لجميع العبيد،، المتفرد في الوحدانية، القائل سبحانه بسم اللهالرحمنالرحيم

:" قل هو الله أحد، الله الصمد،  لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد"،  إنه رحيمٌ وَدُود. 

ويقول سبحانه تعالى:" حَتَّىٰٓ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ ٱلْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوٓاْ أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ ٱللَّهِ إِلَّآ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوٓاْ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلتَّوَّابُ ٱلرَّحِيمُ"،،،

وقال تعالى:" هُنَالِكَ ٱبْتُلِىَ ٱلْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُواْ زِلْزَالًا شَدِيدًا".

يقول الامام الشافعي رحمه الله:" ولرب نازلة يضيق لها الفتى..... ذرعا وعند الله منها المخرج،، ضاقت فلما استحكمت حلقاتها.....

 فرجت،،، وكنت أظنها لا تفرج.

أما الشاعر كريم العراقي فيقول :" 

ضاقت علي كأنها تابوت

لكنما يأبى الرجاء يموت،،

يا صاحبي إن رحت عنك مودعا بعد الرحيل أينفع الياقوت؟

أنا أكره الشكوى، وأكره ضعفها والله يشهد انني لصموت!!...

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لن تفرج ،، فإن النصر مع الصبر، وإن فرج الله آت، وقريب، ورحمته وسعت كل شيء، وبشر الصابرين بجنات النعيم. 

كلمات دلالية

اخر الأخبار