بلال قاسم : زيارة الوفد الفلسطيني الى سوريا تأتي استكمالاً للزيارات السابقة لمتابعة شئون المخيمات

تابعنا على:   21:14 2013-11-09

أمد/ دمشق : اكد بلال قاسم امين سر المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عضو المجلس الوطني الفلسطيني ، ان هناك موقفاً اوروبي متقدماً ضد عمليات الاستيطان الاسرائيلي وتهويد القدس.

وقال قاسم في تصريح صحفي لابد من العمل على تطويره والحفاظ عليه لمواجهه سياسه العدو الاسرائيلي والتي تستهدف تهويد القدس وطرد الفلسطينيين وتهجيرهم في بقاع الدنيا .

ولفت قاسم ان المخيمات الفلسطينيه في سوريا تتعرض الى اوضاع ماساوية تفوق التصور ،مؤكدا ان الجهود مازالت مستمره لتطبيق المبادره التي اصطلح على تسميتها المبادره الفلسطينيه والتي تهدف بالاساس الى وقف المعاناه وتخفيف الحصار والقصف اضافة الى تنظيم عوده اهالي المخيم اليه عبر تامين الامن وسبل الحياه والاساسيات من ماء وكهرباء وحريه الحركه

واضاف ان وفد اللجنه التنفيذيه لمنظمه التحرير الفلسطينيه سيحاول القيام خلال زيارته لدمشق برئاسه عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة د. زكريا الأغا ، ويضم في عضويته كلاً من : وزير العمل برام الله أحمد مجدلاني ، وعضو المجلس الوطني بلال قاسم ، إضافة إلى العميد إسماعيل فراج سيعمل من اجل التوصل الى نتائج عمليه تخفف من الاعباء القاسيه الظروف الصعبه التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في المخيمات وخارج المخيمات .

ولفت قاسم فإن هذه الزيارة تأتي استكمالاً للزيارات السابقة لمتابعة ما تم الاتفاق عليه مع الحكومة السورية فيما يتعلق بتشكيل لجنة ميدانية لمتابعة تنفيذ مبادرة تحييد المخيمات الفلسطينية التي قدمها الوفد في زيارته الأخيرة، إلى جانب إطلاق سراح الموقوفين من أبناء المخيمات لمن لم يثبت تورطهم في الأحداث الجارية وتأمين عودة النازحين ، والحفاظ على المخيمات خالية من السلاح والمسلحين.